العدد التاسع عشر - شباط

العدد 19 - شباط 2007

الاحد 18 شباط (فبراير) 2007.
 

New Page 2

العدد رقم 19 شباط  2007 من مجلة تحولات بصيغة PDF  للأطلاع على ملفات PDF انت بحاجة لبرنامج اكروبت ريدر . يمكن تنزيل البرنامج عبر الوصلة التالية اضغط هنا .

 

فـي الـبـدايـة

 

كتب الكثير عن العولمة والتبعية والمقاومة والتنمية والديموقراطية والحداثة في محاولة للبحث عن هوية وخصوصية وتأكيدها، وحمايتها من هيمنة وغزو ثقافي غريب. وأمام هذا الواقع هل نستطيع أن نبدع طريقنا المستقل لنكون شركاء فاعلين في بناء الحضارة الانسانية دون التخلي عن ما هو أصيل في تراثنا وايجابي في واقعنا؟

كيف نقيم دولة مدنية عصرية قوية عادلة؟ دولة تستعيد وتحمي حقنا القومي في أرضنا وحريتنا، وتحصن وحدة المجتمع ضد كل أشكال التقسيم والتفتيت، وتفعل وتدعم المجتمع المقاوم ضد الاحتلال والاستكبار والهيمنة والتبعية. دولة ترعى بناء الانسان العربي الجديد، المثقف المنتج، المقاوم والحر.( التتمة )

فهرس العدد التاسع عشر

 

الأفتتاحية

  المقاومة  والديموقراطية .. معاً.

  لقطات بيروتية من فيلم " الشرق الجديد".

  تحولات ما بعد الحداثة .. البعد الديني في السياسة الدولية.

 

منبر

  الفتنة ليست قدراً.

  انسحاب سريع ومفاجئ من العراق.

 

 فكر

  الفيلسوف دي ليبيرا: قراءة ابن رشد علمت الغرب الفلسفة.

 

دين ودنيا

   أولويات الوحدة والنهوض في خطاب الامام السيد محمد حسين فضل الله.

 

نوافذ

  فرنسا: رحيل ابو الفقراء والمشردين والبؤساء.

  ماريا.

  وطن ... امرأة.

  يا رب لو تركت لي الخيار.

  هكذا هو الحزن، أيها البعيد جداً

  بروتوكول التعرف على الآخر (طائفياً)

  أصعب الاشياء.

إستراتيجيا

   الموساد في العراق 

جماعات

  رحلة الشركس من القفقاس الى الجولان المحتل

  عاشوراء كظاهرة من الظواهر المسرحية عند العرب.

كتب

  الكتاب: أزمة الاقتصاد اللبناني (الواقع والحلول) - الباحث: غالب أبو مصلح - عن دار الحمراء.

  " السياسة" لشوكت أشتي

  طوق الحمامة

منوعات ثقافية

  تصور اقتراح لحل المشكلة اللبنانية ليتبارز الخصوم ومن يربح يحكم.

  موسى ابراهيم: "سريلنكيتي .. الفلبينية " رواية إنسانية تواجه وجه لبنان الفائر.

  عباس ضاهر: أحلم بمدنية جديدة بديلة عن دولة الطوائف.

   بشار ... وشم في الذاكرة.

 

 

جسد

   ... و العقل هو المدبر

  وصف لم يكتمل

  جمال الجسد الصناعي

 

مجتمع مدني

  الحركة العولمية البديلة تبحث عن مخارج.