العدد الواحد والعشرون - نيسان2007

خطيئة بلا عنوان

كالين حورية
الاحد 15 نيسان (أبريل) 2007.
 

وبتتملكنا الخطيئة

من جسم مقهور

من قلب مكسور

من تعب حب كبير

ما بينكتب بسطور

 

جسمك يلف جسمي وعرق رقبتك

عاشفافي رسمة

ايدك تشبك ايديي

ولحمك يغرق بلحمي

 

والليل يللي حوالينا

اتفق مع الحب علينا

غمض فجأة عينينا

وما عرفنا شو صار

 

بلحظة حب مجنون

ورغبة كسرت السجون

سجون سنين بنيناها

وجنت بهالغرفة جنون

ركض وفرح...

ما سألت حالها يومها

بعد ما تروق شو حايكون

 

وأنفاسك تولع أنفاسي تقيدها

وصرخة وجع صرخاتك تزيدها

هاللحظة لو بقدر ارجع عيدها

كل الدني عندي بتهون

 

وشفافك ترسم حدود جسمي بمهلها

وشفافي تصلي تاشفافك تاخد وقتها

وعينيك تلمع فوق مني بليلها

وبسمة خفيفة تشق التعب تاتكون

 

مع كل خطوة نذكر الأيام

اللي فيها تمنينا تكون هاللحظات

مرقت طفولتنا مرقة الأحلام

ولقينا حالنا مقربتنا الليلات

 

نتذكر سوا مع كل كلمة حب

مع كل همسة ونظرة ودقة قلب

ايام الجسر العتيق ودراج القلاع

ايام نطرة الشباك ومرقة البياع

ايام السهر والليل والوردات

هالعمر شو بيرجعو بعد ما ضاع

 

وشفافك تقرب مني توشوشني كلمتك

"بحبك"، ورد أنا رح ابقى قسمتك

ويطلع الضو علينا وشمس السما تكشف

عن خطيئة خيطها الحب بابرتي وابرتك

 

كيف يا حب بيقولو عنك بريء

كيف وانت اللي وصلتنا لهون

رميتنا هيك بقلب النار والحريق

تركتنا هيك يحاسبنا كل الكون

 

كيف يا حب بيقولو عنك قوي كيف

وضعفتنا هلقد تاغلطتنا

يا حب قبل اليوم ما عرفنا

انو بلحظة الخطيئة بتخطفنا

وما بترجعنا الا بندم ودموع

الا بسهر وليالي وقلب موجوع

 

بس يا حب حقك بنعطيك

وفرصة تنفرح فيك عطينا

بليلة عرسك نحنا نحتفل فيك

نزفك وانت تزين ليلتك فينا

 

الحب يا ناس نحنا خواتم بايدو

ومن دون كلمتو نحن بنضيع

وان كانت الخطيئة شي بيريدو

هو شغلتو يؤمر ونحنا شغلنا نطيع

 

لو عشنا بندم كل ما التقو العينين

أو ضحكت شفافنا وتشابكو الايدين

بيبقى الصوت عالي صوت الحقيقة

الحب حكم آدم وآدم خطيئة

 

 

كالين حورية