العدد الثاتي والعشرون - أيار 2007

عاشقة... الألم

ريما عبيد
السبت 19 أيار (مايو) 2007.
 

أعيش تحت رحمة أحزانِك

يا امرأة الحزن

يا عاشقة الألم

 

في عينيكِ

بريق الشجن

في عينيكِ

دموع الحياة

 

تغنّين الأنين

مع شوك الصباح

وأسمع نشيد عذابك

مع غربة الليل

 

أنتظر أحلامك

على دروب الأمل

وأتوه في مستنقعات يأسك

أبحث عن ابتسامة

عن دفء

عن حياة

أبحث عنكِ في كل الحكايات

 

أقسم

بالحب النابض في ثنايا قلبي

أقسم

بعشق امرأة لا تعرف السعادة

بأن الدمع في عينيك يغازل الحب

وأن الألم في صدرك يراهن على البقاء

 

قد خانتك الحياة لؤماً

وعاثت في أيامك الظلمات

 

قد ظلمك العمر مرة

وهجرك الحلم مرات

 

قد عاهدك البؤس بالوفاء

وجافاك الفرح سنوات

 

فعانِدي يا فتاتي

واستمري في العناد

عاندي الظلم إن جار

واخذلي الدهر إن غدر

 

قاومي بالحب

قاومي بالأمل

لوّني حلمنا الدافئ

فإن غدَك جنة عشق

وعطر الورد أحلامك

 

 

ريمـا عبيـد

بيروت في 15 شباط 2007