العدد الرابع والعشرون - تموز

"مرصد الطائفية" كي لا يستمر المشهد..!

السبت 14 تموز (يوليو) 2007.
 

 الطائفية مشهد مستمر في لبنان، نراه، نسمعه، نستنشقه... يحيط بنا من كل مكان، حتى صار أمراً مألوفا، يمر من أمامنا، ويخترقنا أحيانا، بدون ان نلتفت او نشعر بثقله وحدّته. مشهدُ ينمو على حسابنا، يبتلع آمالنا، ويغلق الأبواب من أمامنا، باستثناء بابين: باب الهجرة الى المجهول، وباب الموت اختناقاً.

 وكي لا يستمر هذا المشهد، علينا ان نرصده، لنستعيد احساسنا بخطورته، وقدرتنا على رؤيته بوضوح، فتتحدد ابعاده، وينكشف حجمه، تمهيداً لاقتلاعه وانبثاق رؤية أخرى، تقوم على المواطنة ووحدة الحياة. ولذلك، ولأول مرة في لبنان، تخرج الى النور نشرة مختصة برصد الطائفية، اسمها "مرصد الطائفية".

 ما هو "مرصد"؟

 "مرصد الطائفية"، هي نشرة إلكترونية، تصدر كل ثلاثاء عن مؤسسة أبعاد برس Abaad Press للخدمات الإعلامية، وتوزع عبر الـe-mail  الى مستخدي شبكة الإنترنت. كما ويمكن الإطلاع عليها بالدخول الى موقع "خبر أون لاين" الإخباري على الموقع التالي: www.khabaronline.com.

أهدافها:

حددت "مرصد الطائفية" لنفسها أربعة أهداف أساسية:

أولاً: رصد ابرز التصريحات والمواقف الطائفية التي تصدر عن مختلف الإتجاهات السياسية والدينية والفكرية والإعلامية والتربوية... إلخ اللبنانية، ونشر نماذج عنها، للإضاءة على الخطاب البنيوي الطائفي في لبنان بشكل مواكب لتطوراته وتلاوينه.

ثانياً: إفساح المجال أمام الآراء والأفكار والرؤى العلمانية، عبر نشر اهم المقالات والدراسات والتحقيقات التي تساهم في نشر ثقافة المواطنة، والإرتقاء بالإنتماء من الغريزي والموروث والمكبّل، الى العقلي والمتجدد والحرّ، والتحفيز للانتقال من حظيرة الطائفة الى رحاب الوطن.

 كما وتعكس النشرة نشاطات العلمانيين اللبنانيين أشخاصاً كانوا أم مؤسسات، وتشاركهم أحلامهم وإنجازاتهم بما تستطيع من إمكانات متواضعة.

إضافة الى إطلالة بانورامية على واقع الحراك العلماني في العالم بشكل عام، وفي العالم العربي بشكل خاص.

ثالثاً: تكوين فريق مختص من القانونيين بالتعاون مع مجموعة من المحامين المؤمنين بضرورة مكافحة الطائفية، للإدعاء أمام القضاء على كل من يستعمل كلام طائفي يثير الفتنة ويحاسب عليه القانون اللبناني. وانشاء حلقات دراسة قانونية، تقدم الإقتراحات الى النواب، بغية تعديل النصوص الطائفية، وإقرار القوانين المدنية التي يستحقها اللبنانيون كشعب حضاري ومتمدن. 

رابعاً: المساهمة في خلق حوار بين الشخصيات والتيارات العلمانية اللبنانية، سعياً وراء انشاء جبهة قوية، موحدة الجهود والهدف، للوقوف بوجه المدّ الطائفي الخطير، والإنتقال لأخذ المبادرة في محاربة الطائفية بكل أشكالها، مما يحتم ضرورة قيام مؤسسات علمانية قوية ومستمرة في لبنان. 

أقسامها :

تنقسم النشرة الى أقسام ثابتة وأقسام متحركة:

* قالوا طائفيا قسم ثابت، يتضمن ابرز المواقف والتصريحات الطائفية.

* سلوك طائفي: قسم متحرك، يتضمن ابرز التصرفات الطائفية.

* مواقف: قسم متحرك، يتضمن المواقف والتصريحات المواجهة للطائفية.

* شكوى: قسم متحرك، يتضمن الدعاوى والشكاوى التي تقدم بحق الطائفيين.

* نشاطات: قسم متحرك، يعكس نشاطات العلمانيين.

* العلمانية في العالم العربي: قسم متحرك.

* العلمانية في العالم: قسم متحرك.

* إصدارات: قسم ثابت.

* مقالات ودراسات: قسم ثابت، يتضمن مجموعة من المقالات والدراسات والتحقيقات الخاصة بالنشرة. كما ويقدم أهم المقالات والدراسات التي تصدر في الصحف المحلية، والعربية، والعالمية، والمواقع الإلكترونية.

 ويوجد في كل عدد مجموعة من أجمل الرسومات الكاريكاتيرية واللوحات المعبرة.

 وتحاول النشرة التفاعل بشكل دائم مع القراء لسماع اقتراحاتهم المفيدة، لتعديل الأقسام واضافة ما هو مناسب. وقد رأى العدد الاول النور في 26\6\2007، فيما سبقه أربعة أعداد تجريبية.