العدد الرابع والعشرون - تموز

إشكالية اللجوء على الصعيدين الدولي والعربي

الاحد 15 تموز (يوليو) 2007.
 

صدر حديثاً عن مؤسسة بيسان للنشر والتوزيع والإعلام كتاب جديد للمؤلف عبد الحميد الوالي بعنوان: "إشكالية اللجوء على الصعيدين الدولي والعربي".

يعالج المؤلف فيه موضوع اللجوء، الذي غدا منذ بدايات القرن العشرين يشكل قضية إنسانية تستوجب الإهتمام العالمي، خصوصاً بعد إنتشار الأنطمة الديكتاتورية في مناطق واسعة من العالم وما رافقها من سياسات قمع وإضطهاد، وما نتج عنها أحياناً من مجازر بلغت حد الإبادة الجماعية. وبنتيجة الحروب وصراع العقائد السياسية الدينية وقمع الحريات، أصبح اللجوء ظاهرة عالمية استدعت المعالجة من قبل الدول والمنظمات العالمية، فوضعت القوانين الدولية لتنظيمه وضبط قواعده وتحديد شروطه، كما حُددت حقوق اللاجئ في بلد اللجوء، والقواعد العامة التي تضبط سلوكه قوانين البلد المضيف.

ويسهب الكتاب في أدق التفاصيل التي عرض فيها للمؤتمرات الإقليمية والدولية التي وضعت القوانين وفق منظور انساني أخلاقي يراعي شرعة حقوق الإنسان، خارج إنتمائه الديني أو العرقي.