مستحضرات التجميل تسبب الشيخوخة المبكرة

العدد 4 - تشرين أول 2005
الاربعاء 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2005.
 
حذر باحثون مختصون في مجال التجميل في "الإدارة الأمريكية للأغذية والعقاقير" من أن بعض الكريمات التي تستخدمها النساء للعناية بالبشرة قد تصيبهن بالتجاعيد والشيخوخة المبكرة‏,‏ وقالوا إن المكونات الأساسية لمئات الكريمات المضادة للشيخوخة ومستحضرات التجميل قد تزيد في الواقع من هرم البشرة وبروز التجاعيد لأن الأحماض المستخدمة في مستحضرات العناية بالبشرة تزيد حساسيتها لأشعة الشمس التي تؤدي بدورها إلي التلف والتجاعيد‏.

‏ وأوضح الخبراء أن أحماضا مثل ألفا هيدروكس التي تعرف أيضا بأحماض الفواكه‏,‏ وهي التي تشكل العنصر الأساسي في كريمات التجميل‏,‏ تساعد في تقشير الجلد والتخلص من خلاياه القديمة‏,‏ ولكن هذه العملية قد تعرض الخلايا الجديدة وطبقات الجلد الحساسة للتلف الناتج من التعرض للأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن ضوء الشمس‏,‏ وهم يحذرون النساء من أن الكريمات المحتوية علي تلك الأحماض قد تسوق تحت عدة اسماء منها حمض اللبن وحمض الفواكه الثلاثي‏,‏ وخلاصة قصب السكر وغيرها‏.‏ وتؤكد خبيرة التجميل دينا السعيد أن تلك الأحماض قد دخلت منذ سنوات في صناعة منتجات العناية بالبشرة والشعر‏,‏ والمكياج ومستحضرات تجميل الأظافر والاستحمام والعطور‏,‏ والكريمات‏,‏ وتقول إن أهم مستحضرات العناية بالبشرة التي تحتوي علي أحماض ألفا هيدروكس هي المرطبات والمنظفات ومضادات التجاعيد إضافة إلي مستحضرات البثور وحب الشباب والشيخوخة ومبيضات البشرة‏..‏ وقد أظهرت الدراسات بالفعل أن تلك الأحماض تزيد حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية بنسبة تصل إلي‏18%‏ بعد أربعة أسابيع من استخدامها‏,‏ لذا لابد في حالة استخدام تلك المستحضرات من استخدام كريمات الوقاية من الشمس معها‏.‏

ونصح خبراء التجميل المرأة العصرية التي تعتمد استخدام المساحيق والمستحضرات الكيماوية للعناية بالبشرة، بشكل يومي، الانتباه لطبيعة هذا الاستخدام، وعدم المبالغة، والتأكد من الماركة الطبية للمستحضر، ومدة صلاحيته، حتي لا تصاب بشرتها بالشيوخة المبكرة‏.‏