العدد السادس والعشرون - أيلول

دعوا الهواء يعبر

هاني نعيم
الخميس 20 أيلول (سبتمبر) 2007.
 

انتهت أول معزوفة
دون انتباه
ولكن في الثانية
ما يلفت ليس فقط سمعنا
إنما أيضاً رئتينا...

تتلاصق النوتات
على المدرج الموسيقي
تزدحم،
وكأنها في حافلة للنقل المشترك
ما يجعل حركة تنفسها صعبة
تتسابق مع مساماتنا
ومع موت السيجارة
على استنشاق الهواء
المتبقي في الغرفة...

ترسم على ملامحنا
رتابة من الاختناق
تشبه طقوس العبادة المملة...

"إفتحوا النافذة
دعوا الهواء يعبر"
تنبهنا النوتات...

لا تريد التألق هذه المرة
ولا حتى أسرنا في فضائها
إنما تريد فسحة حياة لا أكثر...