العدد السادس والعشرون - أيلول

أميرتي أنت

إلسي خليل
الخميس 20 أيلول (سبتمبر) 2007.
 

إلى أمّي الغالية لينا خليل

وجه أشرق كالبدر يسحر
ابتسم له الورد... فاستقبله القمر
لن أقول كلمة وأنا أنظر إلى الرقّة النضرة يقطر منها السكّر
لن أنشد أنشودتي اليوم ولن يحلو لي السهر معك يا أميرتي

لأنّي بك يا جميلتي أفتخر
وإذا حزنت وملأت محيّاك الأحزان والعبر
تعالي إليّ يا من جعلت فؤادي رقّة حبّها ينتظر
أنت ابتسامة البراءة على ثغري حين أعبر مسالك الحياة في مرارتها وحلاوتها

تنثر أمامي زهور حنانك

ويعزف لي الوتر أجمل الألحان

يا أمّي معك جنّة الأحلام أرى وأبصر


أنت بهجة الكون وروعته أنت
أنت حوريّة فضائي الرحب
وملكة عالمي الجميل

الآن أصبحت أميرة غنّى لها الوريد

فجعلت هذا الكون حديقة زاهية

وملأت الدنيا فرحاً

يا من قدّمت لي الحياة زنبقة يفوح عطرها الذكيّ في مملكتي
أنت يا من مرّت في أيّامي

وجعلت من وقتي أجمل حلم

حيث أنت يا أمّي رسمت أروع الصور في قلبي

وزيّنت العالم

فأنت السحر ومن أجلي أنت جئت
شمساً أنارت وجودي

يا حبيبتي أنت..