العدد السادس والعشرون - أيلول

الى متى

نشروان مراد
الخميس 20 أيلول (سبتمبر) 2007.
 

الى متى

تَسوقُني الظّنونْ..

الى ما خلفِ العتمة..

لأسكنَ إحتمالاتٍ عقيمة،

تُعلنُ موتي..

وشكّي حائرٌ

أن يضربَ عَصَبَ الجنونْ..

أو يُمَرّغ وهمي

في متاهاتٍ بليدة!!

 

ألأنَّ حاجتي

عليَّ تئنُّ..

وغربتي

 في لظى أهوائكَ..

داءٌ

 بي يستبدُّ..

 

ألأنَّ الدَّمعَ

وجهُ الشَّوقِ المَنْْسيِّ ألمُهُ..

على عتبةِ صمتٍ

إليهِ أنا أحنُّ..

 

 أَيَا وجعي الأزليِّ

أذِّن ْسفرةَ الأوهامْ..

وعاشِر سكرتي

المأسورةِ

 في جعبة الحنينْ..

فماءُ العذاباتِ

شُعلةُ الأكوانْ

ودمي..

سُبحةُ التّائبينْ..