العدد السابع والعشرون - تشرين الاول

هواية

أسماء وهبة
الجمعة 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007.
 

هل أبوح لك بما لم تسمعه من قبل؟

أم أغزل لك لغة

بأبجدية مختلفة

كهدير الموج...أو لون صباح وردي

وأهديك كلمات

لم تهدها امرأة لرجل

لعلك تأتي يوما إلي

وتعترف أنني المرأة الممكنة

والمستحيلة

التي تعيدك الى الطفولة

وفي لحظات.. تملأك رجولة

***

عندما تنظر إلي بابتسامتك

تتسرب في مسامات جلدي

مثل قطرات الندى ...

وأغفو

***

كم راقبتك من بعيد.. لن أخبرك

كم لاحقتك عيناي...لن تعرف

شعرك المرتب بعناية الرجل

الواثق...

وشفتاك اللتان ترميان في أحضاني

أعذب الكلمات..

وفي لحظة..تسلبها مجددا

فأغدو وحيدة من جديد

***

معذبة هي نبضات قلبي 

عندما تقف إلى جواري

محدثاً هذا

أو مصغياً الى ذاك..

يأخذني عطرك

إلى لحظة عشق حالمة..

ربما تأتي..وربما لن تأتي يوما"..

لا تتركني أحترق..

حتى أخبرك

أنني في هذه الأيام..

أمارس هواية خطيرة

اسمها أنت..