العدد الثامن والعشرون - تشرين الثاني

تشويه السياسة

نجيب نصير
الثلاثاء 4 كانون الأول (ديسمبر) 2007.
 

ما قصة هذه القاعدة الأميركية التي كثر الحكي عنها هذه الأيام ، بعد المح اليها في خضم الازدحام السياسي عند استشهاد رفيق الحريري ، من أين طلعت وتصدرت الواجهة ، مع وقائع واجراءات أضاء عليها الاعلام الذي يعرف تماما كما الكل أن لا دخان من دون نار وان كانت هذه النارهادئة هدوء الوقت في منطقتنا وبطئه ، والسياسيون معجوقون بالمساومات واطلاق البالونات والمحاورات والمناورات ، مر الوقت طويلا وبطيئا ومكلفا منذ استشهاد الحريري ولم يبق فن السياسة بيدقا أو فيلا الا وتم رميه في ساحة الوغى الا قصة القاعدة هذه ، انه درس جديد لنوع جديد من السياسة وان كان بشبه كثيرا اللعب على الحبة في لعبة الكشاتبين العتيدة ، انه اعتراف واضح وصريح انهم لا يلعبون سياسة وانما يلعبون بالسياسة، القواعد لعبة خطيرة ، فاستراتيجيات الدول لا تستسلم للاعبي الكشاتبين حتى لو امتلكوا مئات الرقاب الجاهزة للذبح ، وألاف البطون المتطوعة للجوع ، السياسة هي فن خدمة المصلحة القومية أي الأرض والناس وليست مجرد تذاكي على حساب رقاب الناس وبطونها ، ومع هذا فالاميركان لا يكتفون برمي الذهب على طريقة نابليون ، لأنهم دائما يعودون لأخذه حتى ثمنا لبضاعة ..... مسروقة