العدد التاسع والعشرون - كانون الاول

إلى نجيب..مرآتي أحياناً.

إياد الظواهرة
السبت 12 كانون الثاني (يناير) 2008.
 

رأيتك تأخذ صدري

وقلت:

(لنتشايل)

كانت السماء تدور

وعملتك سياج وقتي

في مواسم الورد

رأيتك

تفجر زاوية

تحاصرني بحنين..

كغرباء بكينا

كان الجسر أبيضاً

كان المطر أبيضاً

ودموعنا بيضاء..

2 ما زلت

معطف قلبي

في برد الغياب

إياد الظواهرة

من ديوانه الأول والأخير فرح البيت نافذة