شركات طيران أمريكية تنشر إعلانا يصور طائرة تهاجم مسجدا

العدد 5 تشرين الثاني 2005
السبت 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005.
 
قدمت شركات طيران أمريكية معروفة ومجلة ناشيونال جورنال اعتذارهم لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير" على نشر إعلان يصور طائرة هليكوبتر تهاجم مسجدا.
ويصور الإعلان طائرة هليكوبتر حديثة الصنع من طراز "CV-22" تقوم بعملية إنزال للجنود على سقف منزل، ومكتوب عليه بالعربية "مسجد محمد"، وذا تصميم معماري يشبه المساجد بوضوح. ويقول الإعلان عن الطائرة "أنها هبطت من السماء (الجنة)، ولكنها تطلق نار جهنم"، كما يقول الإعلان أن الطائرة الجديدة قادرة على إيصال القوات إلى أماكن "كان من المستحيل التفكير في الوصول إليها من قبل". وكانت "كير"، وهو أكبر منظمات الحقوق المدنية المسلمة الأمريكية ، قد طالبت في 29 سبتمبر/أيلول 2005 شركة بوينج لصناعة الطائرات وشركة بيل هليكوبتر تكسترون، وهما من أكبر شركات صناعة الطيران في أمريكا، بسحب إعلان لهما صدر في مجلة "ناشيونال جورنال" الأمريكية المعروفة، يصور قوات أمريكية خاصة تقتحم مسجدا، حيث رأت "كير" أن الإعلام يشوه صورة الشركتين الكبيرتين لدى المسلمين