العدد الواحد والثلاثون - آذار

لورنزو... انظر ابنتك... ثمرة الخطيئة

لين هاشم
السبت 15 آذار (مارس) 2008.
 

حاملة بين ذراعيها طفلة

وحزناً أسود في المقلة

مشت خلف جثته الملقاة... في عرباة

تسير بين بيوت مدريد البائسة...

ذاك الذي لم يسر خلف موته

سوى بضعة أولاد بوجوه صفر

وأياد ترمي الحجارة، وأغنيات تلعن

ذاك الذي جلب عليهم الكفر

 

***

 

قالوا إنه قال:

أسمى من الله الإنسان

قالوا إنه قال

عن الكلمات المقدسة بطلان

فدقوا عنقه

أولئك الذين يطأطئون أعناقهم...

للرب

 

***

 

وحدها بصمت كقسوة الموت

شيعته... وصرخت اسمه:

لورنزو!

انظر ابنتك التي زرعتها فيّ

ليلة الخطيئة... انظر.. كم هي جميلة!

 

***

 

رآها لورنزو... رآها

طفلة تعبث بلفافتها... وعيناها كبيرتان...

رآها..

من خلف حزنيه

رأى الجمهور يهتاج أمامه

سمع دوياً اخترق رأسه

أغمض... ولم يعد يراها

***

 

وحدها... حاملة بين ذراعيها طفلة

وأولاد بأغنيات سوداء، وعيون مقفلة..

مشوا خلف جثته الوسخة، الملقاة..

في عرباة...

وحدها، رفعت كفه المهزومة

قبلتها وصرخت:

لورنزو!

انظر ابنتك كم هي صغيرة...

تلك التي زرعتها فيّ...

ليلة الحب الأخيرة.

* مستوحاة من فيلم أشباح غويا للكاتبين ميلوش فورمان وجون كلود كوريير