الحدود المصطنعة..

العدد 5 تشرين الثاني 2005 : جريس طانيوس أبو جودة
السبت 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005.
 

مين الذي بيناتنا حد السدود

ومين الذي بيناتنا وقف غفر

ومين الذي حط الحواجز والقيود

ومين الذي هلقد يا عالم كفر

ومين الذي حط الكمارك والجنود

لقطع الدرب واقف نفر حد النفر " يا خجلة النفس الأبية من الجدود

يا جريمة الما بعمرا بتنغفر..

جدودنا مشيو سوى مثل الأسود

وبقلب قرطاجة لهم أعظم أثر..

مشيوا وعلمهم كان خفاق البنود

وإسمهم بالخمس قارات انتشر

ونحنا علينا نازلي الضربات سود

والطايفية ضاربه فينا الإبر

وعملوا القطيعة وانتعش قلب الحسود

وكلمن بريشة غايتو دوزن وتر

عملوا الحدود بحب وبشقفة عمود

وتنكتين تراب وقعقورة حجر

جيل الجديد مشي وشكل عالزنود

وللقطيعة وأهلها إحفر حفر

جيل الجديد إثبت حالك للوجود

جيل الجديد إنصب رايات الظفر..

جيل الجديد إنبش تاريخ الخلود " وحدد وطبق مثلما سعاده أمر..

شق الطريق وكسر خشاب الحدود

ونادي لتحيا أمة الجيل الجديد وصار لازم نصبح بشر