العدد الثاني والثلاثون - نيسان

انيس الصايغ عن انيس الصايغ

الخميس 24 نيسان (أبريل) 2008.
 

صدر حديثاَ عن دار رياض الريس للكتب والنشر للكاتب انيس الصايغ كتاب بعنوان انيس الصايغ عن انيس الصايغ .

" لم يجد من يكتب عنه. فكتب عن نفسه". هذا ما قد يقوله بعض الساخرين. وربما هم على حق.

"لماذا يكتب عن انسان مثلي. لقد سخرت الأقلام للكتابة عن العظماء والأبطال ومحققي المعجزات ونائلي الجوائز، في السياسة والحكم والثقافة والعلم والفن والأدب والاقتصاد والرياضة والمسابقات وجمع الثروات. وانا، بالطبع، لست واحداً من هؤلاء.

لم اقطع بحر المانش سباحة. ولم اهبط على سطح القمر. ولا تسلقت قمة افرست. ولا فزت في ملاكمة او مصارعة. لم احصل على "اوسكار" او "نوبل" او "بولترز". ولا املك ثروة تغري الملايين ولا صوتاً يطرب الملايين، ولم اسط على حكم ولا مصرف".

بهذه الكلمات يمهد المؤلف انيس صايغ لذكرياته الغنية في الثقافة والسياسة. من تحرير فلسطين الى العمل المكتبي في مجال الدراسات والموسوعات التي تبوئه موقع رئيس مركز الأبحاث الفلسطينية وتجربته الرائدة. اذاً هي حياة كاملة مع سياسيين وكتاب ومثقفين استمرت نحو ثلاثة ارباع القرن.