العدد الثاني والثلاثون - نيسان

الى علاء أبو دهيم

لين هاشم
الخميس 24 نيسان (أبريل) 2008.
 

شد بارودتو بايدو

وبوّس عتاب بيتو وودعو

الشهيد اللي خلق يوم عيدو

علاء اللي حتى موتو ما ركعو

 

مشي وبقلبو ريحة فلسطين

وبعيونو صور غزة مع جنين

وصّل عا قدسو مرفوع الجبين

كفوفو تغزل نار وايمانو معو

 

لو تعرف دمك يا علاء لمن صدح

شو فضح...

تيجان وعروش بالذل معتزة

لو تعرف دمك كم طفل فرّح

وكم عيد نبّت بغزة

غزة اللي كل دمها نقط

بطل الها نقطة

صرنا نقلها عزة

 

علاء،

بروحك اللي الله كرما

بروحك اللي ضحكتلا السما

منحلف رواحنا نقدما

ثوار

 

برجال ما هابوا العدا

برجال ما همن حدا

منحلف على طول المدى

نبقى نحنا ثوار

 

بأحرار دمهن ما برد

من يوم ما الكون انوجد

منحلف نرجع عالبلد

منحلف نبقى ثوار

 

برجال من قلب الأسد

جابوا لأوطانن مجد

بجروحن اللي بقيت عالعهد

منصرخ نحنا ثوار

 

علاء،

ولادنا اللي عم يوعوا عالنصر

بيصلوا مع طلوع الفجر

تا تصير ايديهن جمر

لمن يصيروا كبار

 

علاء،

زمان القدس ما زفت عريس

لو تشوف شو كانوا المهنين كتار

ملايين شهدوا ليلة الخميس

عروستك حرية وبيتك قصر من غار

 

وغزة اللي من قلبها فرحت

شلحت كل تيابها السود

علاء اللي بارودتو بالقدس سرحت

خزّق التلمود وركّع اليهود

 

لين هاشم

 

 

**الى الشهيد علاء أبو دهيم بطل عملية القدس المحتلة