العدد الرابع والثلاثون - تموز

أخبركم عن بيروت

لين هاشم
الاربعاء 23 تموز (يوليو) 2008.
 
New Page 1

أخبركم عن بيروت التي
التاريخ غطاها
والتاريخ عراها
والتاريخ أضحكها
والتاريخ أبكاها
وأصبحها
وأمساها

أخبركم عن بيروت العاشقة
والواثقة
والكاذبة والصادقة
عن بيروت القادمة والراحلة
والعاقلة والقاتلة

أخبركم عن شوارع بيروت وبحرها
عن حلوها ومرها
عن ضحكها وقهرها
عن طهرها وعهرها

بيروت، وكل حرف فيها
من زمرد وياقوت
وكل شارع فيها
مر فوقه تابوت
فهل عرفتم بيروت؟
تلك التي كلما أطفؤوها أشرقت
وكلما قتلوها خلقت
لأنها للحياة
والحياة لا تموت

ويلنا في السماء،
كذلك على الأرض، ويلنا
كم كنا حمقى يا بيروت
وكل رصاصة نزداد حمقا
مذبوحون حتى العظم فيك
وكلما ذبحتنا نزداد عشقا

قولي يا بيروت، قولي
يا مليكتنا القديمة
يا عرش الطفولة والرجولة
والأنوثة العظيمة
قولي يا بيروت قولي،
من فعل هاذي الجريمة؟

بيروت
يا مصلوبة قبل المسيح
ويا مصلوبة بعد المسيح
أما آن لجراحاتك
أن تستكين وتستريح؟

بيروت
نجلدك فتغفرين
ونشتمك فتعذرين
ونرثيك فتبتسمين
بيروت، خلقت
تعذبيننا وتتعذبين

بيروت ما زلنا نسأل
ما علينا ان نفعل
وقدر النار ان تشعل
وقدر الجمال ان يقتل
وقدر المدن والشعراء
الحياة حربا
والموت حبا

بيروت،
ما زلنا عالقين
بين حبك...وحبك
فافعلي ما تشائين
اكسرينا، اسحقينا
وانثرينا ياسمينا
على شوارعك الحزينة

أحرقينا، اسجنينا، اقتلينا
فهل اجمل يا بيروت من أن
نقتل حبا" بمدينة؟