العدد الرابع والثلاثون - تموز

محطات (1)..!!!

آن م.ندّور
الاربعاء 23 تموز (يوليو) 2008.
 

 (1)

تمر أيام أمام عينيك...متمنيا لبعض اللحظات أن تأتي..

ويأتي زمن تدرك فيه بأن تلك اللحظات قد غدت قريبة..تفرح...تسعد...تنتفض روحك...وتنتظر...وتنتظر...تمر تلك اللحظات بقربك آبية أن تتحد بك...تصاب بخيبة أمل كبيرة...وتدرك بأنه لايحق لك أن تحلم...أن تسعد...أن تحيا....

 

توضب حقيبتك...

تقطع تذكرة السفر....

ودون أن تنظر إلى الوراء...تغادر...

 

وعند أول محطة...

تحمل حقيبتك...وتتردد...تتابع نحو المحطة التالية...تحمل حقيبتك من جديد...وتتردد مرة أخرى...

يغدو العالم في نظرك محطات لا تدري أيها هو موطنك...

 

وفجأة..

تلمح وجها..يحمل الأحلام...الأماني...واللحظات الجميلة...

وجها ترى فيه وجه.. أمك...حبيبتك....أرضك..!!!!

 

ودون إدراك..تحمل حقيبتك....

وتمضي إليه...

 

*********

(2)

في ليالي الصقيع...

في أيام الفقر والحزن والوحدة...

تجلس على الرصيف اليتيم وتنتظر..

عل أحدهم ينعم عليك بعناق حار...

عل أحدهم يدعوك إلى منزله...

عل ذاك الشيء القابع في الذاكرة...يحضنك بدفء أبدي..

 

*********

(3)

كانا كما في البداية...

كان رجلا ككل الرجال وكانت امرأة ككل النساء

وككل سالب وموجب تجاذب المتعاكسين...