العدد الخامس والثلاثون - آب

العيش المشترك... الحياة المشتركة

نجيب نصير
السبت 30 آب (أغسطس) 2008.
 

في السياسة وعلم الأجتماع هناك تعابير محددة لها معان محددة لا يجوز التلاعب فيها .

ما أن يطل أصحاب الطلة البهية على شاشة أو منبر حتى يلقمونا جملة ( العيش المشترك) على انها قمة من القمم وغاية الغايات ، وكأن البشر ليسوا بمواطنين وانما اجتمعوا هكذا بناء على الصدفة في محطة سفر.

بين الحياة المشتركة والعيش المشترك مسافة كبيرة يختصرها وعد موارب ، ومعرفة مهزوزة ،واستراتيجيا غائبة ، والأهم هو فقدان الثقة بوجود مجتمع واضح كمفهوم معاصر (يركب ) على مفهوم الدولة بمعناها المعاصر... لذلك ولذلك فقط يلقمنا هؤلاء ( أصحاب الطلة البهية ) بمصطلحات مضروبة لايمكن امساكها من طرف . <script>

//—>