العدد الخامس والثلاثون - آب

"العاطفة القاتلة" بين واشنطن وإسرائيل:

اللوبي اليهودي يمسك بمفاصل الجسد الأميركي!
الاحد 31 آب (أغسطس) 2008.
 

منذ تأسست دولة "إسرائيل" على أرض فلسطين المحتلة 1948، وقبل ذلك التاريخ حتى، أي منذ بداية الهجرة اليهودية المنظمة إلى فلسطين، والولايات المتحدة الأميركية تلعب دور الأم الحنون والراعية الأولى والاخيرة للكيان "الإسرائيلي". وما حيّر العالم هو هذه "العاطفة القاتلة" بين "إسرائيل" وواشنطن، فالأخيرة حاربت كل الدول العربية من أجل قيام "إسرائيل" ، وفي أحيان كثيرة قطعت علاقات مع دول وعادت أخرى وشنت حروبا كرمى لعيون "إسرائيل". فما سر هذا الحب الأعمى ؟ 

الجواب يعود بنا إلى تاريخ سحيق ، إذ إن مكتشفي "القارة الجديدة" أي الولايات المتحدة، كانوا من اليهود، وهم من استعمروا أرضها وأسسوا لدولة تكون حامية الكيان المزمع إنشاؤه على أرض فلسطين. ومنذ ذلك التاريخ، وكل "نسور" البيت الأبيض والحكام الحقيقيين للولايات المتحدة ومخابراتها هم من اليهود. فمن عهد الرؤساء الأوائل، واليهود هم المشرفون على السياسة الأميركية والمتحكمون بكل تفصيلاتها. وما اغتيال كينيدي و"فضائح كلينتون" وغزو فييتنام وحديثاً غزو العراق وأفغانستان وغيرها من "إنجازات" الولايات المتحدة، سوى مخططات رسمتها أيد يهودية في الكواليس الدبلوماسية في واشنطن.

 في تقريرنا هذا، سنحاول الكشف عن أهم الشخصيات اليهودية التي تدير بوش وغيره من "الرؤساء الصوريين"، محاولين سبر غورها والتعرف اليها، لأن الحكمة تقول "إعرف عدوك قبل أن تعرف نفسك".

Richard Perle ريتشارد بيرل

أحد مستشاري بوش في السياسة الخارجية، إنه رئيس مجلس إدارة السياسة الدفاعية في البنتاغون. وكيل للحكومة "الإسرائيلية". طرد بيرل من مكتب السيناتور هنري جاكسون في العام 1970 بعد أن ضبطته وكالة الأمن القومي يمرر وثائق عالية الاهمية (تتعلق بالأمن القومي) إلى السفارة "الإسرائيلية". عمل بعد ذلك لصالح شركة تصنيع أسلحة "إسرائيلية". سولتام. يعتبر بيرل من أهم المفكرين المؤيدين ل" إسرائيل"، الAEI.  إنه أحد القادة الموالين والمتعصبين ل"إسرائيل" ، هو من أهم من سوّق للحرب على العراق في الإدارة ووسائل الإعلام.

 

Paul Wolfowitz بول وولفوفيتز

 نائب وزير الدفاع، وعضو في مجلس إدارة السياسة الدفاعية في البنتاغون تحت أمرة بيرل. وولفوفيتز شريك مقرب من بيرل، وتفيد التقارير بأن لديه علاقات قوية مع الجيش "الإسرائيلي". تعيش شقيقته في "إسرائيل". إنه القائد الثاني في الإدارة الذي سوّق للحرب على العراق.

 

Douglas Feith دوغلاس فيث

مساعد وزير الدفاع إطار السياسة العامة ومستشار سياسي في البنتاغون. إنه شريك مقرب من بيرل وقام بخدمته كمستشاره الخاص. وهو مثل بيرل وغيره، من الموالين المتطرفين ل”إسرائيل"، الذين كافحوا ضد السياسة العربية في الماضي. يرتبط برابطة وثيقة مع المنظمة الصهيونية الأميركية التي قتلت اليهود غير المتطرفين والمعارضين لهذه النظرة، وهو غالباً ما يتكلم في مؤتمرات المنظمة. يدير فايث شركة قانونية صغيرة معروفة ب Feith and Zell، التي لا تملك سوى فرعاً دولياً واحداً وهو موجود في "إسرائيل". تتمحور معظم الأعمال القانونية لهذه الشركة حول تقديم المصالح "الإسرائيلية". قبل تعيينه في البنتاغون، كانت شركته تمثل الصناعة العسكرية "الإسرائيلية". إذاً بذلك، يمثل فايث المكينة الحربية "الإسرائيلية". وفيما يتعلق بالحرب على العراق، فقد سوّق لها مثله مثل بيرل ووولفوفيتز.

 

Edward Luttwak إدوار لوتواك

عضو في المجموعة الدراسية للأمن القومي في قسم الدفاع في البنتاغون. وتشير التقارير إلى أنه مواطن "إسرائيلي" كما أنه تعلّم في "إسرائيل". وهو يكتب بشكل منتظم في الصحف "الإسرائيلية" والموالية ل"إسرائيل". إنه إسرائيلي متطرف، وقد شكلت الحرب على العراق موضوعه الأساسي في معظم مقالاته.

 

Henry Kissinger هنري كيسنجر

 إنه أحد مستشاري البنتاغون، وهو يشارك في جلسات مجلس الدفاع في البنتاغون تحت رئاسة بيرل. يتكلم سيمور هيرش بشكل مفصل عن ماضي كيسينجر الأسود في كتابه (ثمن السلطة: كيسينجر في البيت الابيض في زمن نيكسون). لعب كيسينجر دوراً كبيراً في عملية ووترغايت، وفي جرائم جنوبي شرقي آسيا (فييتنام، كولومبيا، لاووس)، كما كان له أهمية في تسليم السلطة للديكتاتور التشيلي بينوشي، وقد عمل منذ وقت قريب كمستشار للديكتاتور الصربي السابق سلوبودان ميلوزوفيتش. وكان على الدوام من المدافعين عن الذهاب إلى الحرب ضد العراق. يعتبر كيسينجر، آرييل شارون الولايات المتحدة، وقد عينه الرئيس بوش رئيساً للجنة التحقيق في أحداث 11 ايلول.

 

Dov Zakheim دوق زخيم

مساعد لوزير الدفاع، مراقب مالي، والمسؤول المالي لقسم الدفاع. إنه حاخام يهودي وتشير التقارير إلى أنه يحمل الجنسية" الإسرائيلية". تعلّم زخيم في الجامعة اليهودية في لوندون، وأصبح حاخاماً يهودياً في العام 1973. كان أستاذاً ملحقاً في جامعة نيويورك اليهودية New York’s Jewish Yeshiva University. وهو مقرب جداً من اللوبي الصهيوني.

 

 Kenneth Adelman كينيث ادلمان

 أحد مستشاري البنتاغون، يشارك ادلمن في جلسات مجلس الدفاع في البنتاغون تحت أمرة بيرل، وهو من المستشارين المتطرفين ل"إسرائيل" أيضا، ومن المساندين للحرب على العراق. غالباً ما يستضاف ادلمن في الفوكس نيوز، وغالباً ما يعبّر عن آرائه المعادية للعرب والإسلام. ومن خلال كرهه وغبائه، نادى العرب بالمعادين للسامية من على شاشة الفوكس نيوز في 28\11\2001، في حين أنه لو نظر إلى القاموس لكان بإمكانه ملاحظة أن العرب أنفسهم ساميون.

 

 I. Lewis Libby ي. لويس ليبي

  رئيس أركان نائب الرئيس ديك تشيني. إنه المستشار اليهودي لتشيني، مايفسر إصرار هذا الأخير على الذهاب إلى الحرب على العراق. لقد كان ليبي قديماً من المشاركين والمقربين لوولفوفيتز. وكان محامياً للمجرم والجاسوس "الإسرائيلي" مارك ريتش، الذي منحه كلينتون عفواً في أيامه الرئاسية الأخيرة. 

 

Robert Satloff روبرت ساتلوف

مستشار للأمن القومي الاميركي، كان ساتلوف المدير التنفيذي للمعهد التابع للوبي الصهيوني، "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى". يأتي العديد من الخبراء "الإسرائيليين" من هذه المجموعة التي تشكل الفريق الأمامي، منهم مارتين انديك.

 

Elliott Abrams ايليوت ابرامز

  مستشار للأمن القومي. لقد كان من أكثر اليهود المتشددين المؤيدين ل"إسرائيل" في وزارة الخارجية في إدارة ريغين. وقد عمل سابقا في المقر الأساسي لصناعة الرأي في واشنطن وهو "مركز الأخلاق والسياسة العامة". وقيل أنه خدع ثلاث لجان للكونغرس حول في ما يتعلق بتورطه في فضائح كثيرة، وواجه بذلك اتهامات بسبب شهادته الكاذبة. وقد صدر عليه حكم بالذنب في العام 1991 بسبب جنحتين، حيث حكم عليه بالسجن لمدة سنة تحت الاختبار، ومئة ساعة في خدمة المجتمع. بعد سنة من ذلك، أعطاه الرئيس الأسبق جورج بوش الاب عفواً كاملاً.

 

Marc Grossman مارك غروسمان

  وزير الدولة للشؤون السياسية. وكان مدير عام وزارة الخارجية ومدير الموارد البشرية.غروسمن من العديد من المسؤولين الرسميين اليهود المؤيدين ل"إسرائيل" الذين عملوا في إدارة كلينتون واختاره بوش لمناصب عليا.

 

Richard Haass ريتشارد هاس

  مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية وسفيرا. وهو أيضاً مدير برنامج الأمن القومي وأحد أكبر الباحثين في مجلس العلاقات الخارجية. كان واحداً من أكثر اليهود المتشددين المؤيدين ل"إسرائيل" في عهد بوش الأب . كما كان من المصرين على الذهاب إلى الحرب على العراق. هاس هو أيضاً عضو في وزارة الدفاع في فريق الدراسه للأمن القومي، في البنتاجون.

 

Robert Zoellick روبرت زولليك

الممثل التجاري للولايات المتحدة، على مستوى عالٍ. انه أيضا من اليهود المتشددين والمؤيدين ل"إسرائيل" في إدارة بوش الابن، ومن الذين سوّقوا للحرب على العراق، واحتلال جزء من هذا البلد في سبيل إقامة حكومة على أسلوب فيشي.

 

Ari Fleischer أري فليشر

   المتكلم الرسمي باسم البيت الابيض في إدارة بوش الابن. عضو بارز في المجتمع اليهودي، وتشير بعض التقارير إلى أنه يحمل الجنسية "الإسرائيلية". فريشير مقرب جداً من المجموعة اليهودية المتشددة المعروفة ب Chabad Lubavitch Hasidics والتي تتبع ال Qabala، والتي تحمل رؤى متشدّدة جداً ومسيئة لغير اليهود. كان فريشر الرئيس المشارك للChabad  وهي عاصمة المنتدى اليهودي. وقد تلقى جائزة القيادة الشابة من American Friends of Lubavitch  أي الأصدقاء الأميركيين للوبافيتش في تشرين الأول من العام 2001.

 

James Schlesinger جايمس سليسينغر

  أحد مستشاري البنتاغون، وهو أيضا يشارك في جلسات البنتاغون تحت أمرة بيرل، وهو متطرف آخر ومستشار مؤيد ل"إسرائيل"، وللحرب على العراق. إنه أيضا مفوض من وزارة الدفاع في فريق دراسة الأمن القومي في البنتاغون.

 

David Frum دايفيد فروم

  كاتب في البيت الابيض كان وراء إطلاق مصطلح "محور الشر". إنه الجامع لكافة الكتل من الأكاذيب والاتهامات ضد العراق لتبرير حرب بوش على العراق.

 

Joshua Bolten جوشوا بولتون

  نائب رئيس هيئة الأركان في البيت الأبيض، بولتون كان مصرفياً في السابق، إنه عضو بارز في المجتمع اليهودي.

 

John Bolton جون بولتون

  نائب وزير الدولة لشؤون مراقبة الأسلحة والأمن القومي. إنه أيضا كبير مستشاري الرئيس جورح بوش. وقبل هذا المنصب، كان بولتون نائب الرئيس الأول للجنة الفكرية المؤيدة ل"إسرائيل" AEI أي معهد المشاريع الأميركي. 

 ومؤخراً ، اتهم سوريا بامتلاك أسلحة نووية (تشرين الاول 2002)، في محاولة للهجوم على سوريا بعد العراق. ولكن لا بد أنه نسي أن "إسرائيل" تمتلك 400 رأساً نووياً، بعض منها هي أسلحة نووية حرارية ( حسبما أشار تقرير للقوات الجوية الأميركية).

 

David Wurmser دايفيد وورمسر

  مساعد خاص لجون بولتون، عمل ولسون أيضا في ال AEI مع بيرل وبولتون. كما عملت زوجته ، meyrav wurmser، إلى جانب العقيد إيغال كارمون، الذي كان سابقاً من الاستخبارات العسكرية "الإسرائيلية" ، كما شاركت في تأسيس معهد بحوث الشرق الأوسط للبحوث في وسائل الإعلام Memri)) ، ومقرها في واشنطن وهي تعمل بواجهة "إسرائيلية" وهي توزع مواد مترجمة عن صحف عربية تصور العرب في صورة سيئة.

 

Eliot Cohen ايليوت كوهين

عضو في مجلس السياسة الدفاعية تحت أمرة بيرل، إنه أيضاً أحد المستشارين المتطرفين الموالين ل"إسرائيل". ومثل ادلمن، غالباً ما يعّبر عن رؤى معادية للعرب والإسلام. ومؤخراً، كتب مقال رأي في وول ستريت جورنال حيث اعترف بشكل علني ومنفتح بكرهه العنصري للإسلام، مدّعياً أن الإسلام يمكن أن يكون العدو، وليس الإرهاب.

 

Mel Sembler ميل سيمبلر

رئيس مجلس إدارة مصرف الإستيراد والتصدير في الولايات المتحدة، الذي يسهل التعامل التجاري بين الولايات المتحدة والبلدان الاخرى خصوصا تلك التي تعاني مشاكل مالية. إنه يهودي جمهوري معروف والرئيس المالي السابق لمجلس إدارة اللجنة الجمهورية الوطنية.

 

Michael Chertoff مايكل شيرتوف

مساعد المدعي العام لشعبة الجناية في وزارة العدل.

 

Steve Goldsmith ستيف غولدسميث

أكبر مستشاري الرئيس، ومستشاره للسياسة المحلية اليهودية. وهو أيضا بمثابة صلة الاتصال في البيت الابيض بين مكتب القائمة على الإيمان والمبادرات الاجتماعية والمكتب التنفيذي للرئيس. وكان أيضا العمده السابق لانديانابوليس. إنه صديق لايهود أولمرت، وغالباً ما يزور "إسرائيل" ليدرّب رؤساء البلديات على مبادرات الخصخصة.

 

Adam Goldman ادام غولدمان

 الواسطة الخاصة بين البيت الابيض والمجتمع اليهودي.

 

Joseph Gildenhorn جوزيف جيلدنهورن

إنه الواسطة الخاصة لبوش مع المجتمع اليهودي في الحملات الانتخابية. وكان المسؤول المالي لحملة بوش في العاصمة، ومنسق الحملة ايضا، وكان أيضا سفير سابق في سويسرا.

 

Christopher Gersten كريستوفر جيرستين

المساعد الرئيسي لنائب وزير الخارجية، لإدارة الاطفال والعائلات في HHS. وكان المدير التنفيذي السابق للتحالف الجمهوري اليهودي، إنه زوج وزيرة العمل، ليندا شافيز، وحسب ما تشير التقارير إنه مؤيد جداً ل"إسرائيل". وقد نمّوا أولادهم على اليهودية.

 

Mark Weinberger مارك وينبيرغر

مساعد وزير شؤون الإسكان والتنمية الحضرية.

 

Samuel Bodman سامويل بودمان

نائب وزير التجارة. وكان الرئيس والمدير التنفيذي لشركة كابوت في بوسطن، ماساتشوستس.

 

Bonnie Cohen بوني كوهين

وزير الدولة للشؤون الإدارية.

 

Ruth Davis روث دايفيس

مدير معهد الخدمات الخارجية، الذي يقدم التقارير إلى مكتب وزير الدولة لشؤون الادارة. هذا المكتب هو مسؤول عن تدريب كل موظفي وزارة الخارجية (بمن فيهم السفراء).

 

Daniel Kurtzer دانيال كورتزر

سفير الولايات المتحدة الى "إسرائيل"

 

Cliff Sobel كليف سوبل

سفير الولايات المتحدة إلى هولندا.

 

Stuart Bernstein ستيوارت بيرنستين

سفير الولايات المتحدة إلى الدنمارك

 

Nancy Brinker نانسي برينكر

سفيرة الولايات المتحدة إلى هنغاريا

 

Frank Lavin فرانك لافين

سفير الولايات المتحدة إلى سنغافورة

 

Ron Weiser رون وينسر

سفير الولايات المتحدة إلى سلوفاكيا

Mel Sembler ميل سمبلر

سفير الولايات المتحدة إلى إيطاليا

 

Martin Silverstein مارتين سيلفيرستين

سفير الولايات المتحدة إلى الأوروغواي.

 

Lincoln Bloomfield لينكولن بلومفيلد

مساعد وزير الدولة لشؤون السياسة العسكرية.

 

Jay Lefkowitz جاي ليفكوويتز

نائب مساعد رئيس ومدير مجلس السياسة المحلية.

 

Ken Melman كين ميلمان

المدير السياسي للبيت الابيض

 

Brad Blakeman براد بلاكمان

مدير الجدولة في البيت الابيض

 

كذلك يمتلك الصهاينة العديد من جماعات الضغط. كما تملك جماعات الضغط اليهودية العديد من المنظمات الفكرية التي توفر مستشارين لكافة الإدارات لكلا الحزبين الجمهوري والديموقراطي. وخلال إدارة كلينتون، خرّجت جماعة الضغط "الاسرائيلية" (اللوبي) رسميين من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى مثل مارتن أنديك. وخلال إدارة بوش الابن، برزت العديد من الشخصيات الرسمية التي وفرها اللوبي "الإسرائيلي" هم من جماعة وجمعيات الجمهوريين، مثل معهد المشاريع الاميركي (AEI)، والمعهد اليهودي لشؤون الامن القومي (JINSA). وتتخذ هذه المنظمات عناوين إنسانية براقة كالدفاع عن الطفل والمرأة وحرية الرأي وحتى "تحرير العراق"، كما أن هناك جامعات ورجال دين ومراكز دراسات وشكرات مال وأعمال ونقابات وجماعات حقوقية مجندة من قبل اللوبي الصهيوني لبث الدعاية الصهيونية والكراهية ضد العرب والمسلمين ومعاداة الفلسطينيين، بطريقة خفية وغير مباشرة.

ترجمة واعداد: نادين شلق