العدد الخامس والثلاثون - آب

فات الاوان

ريما عبيد
الاحد 31 آب (أغسطس) 2008.
 

طهّرتُ قلبي من حبّك

وعزمت على الرّحيل

خلفي ذكريات عشقٍ مرّ

وعينان تشعان بالحزن

إني راحلة الى المستقبل

إلى الأنا القاتلة

إلى الجبروت والقوّة

والتّحدّي

لن تكسرني بعد اليوم

لن ترَ دمعي

إلا في خيالك

وستمضي غدك

تبحث عني

في كلّ قصيدة

في كلّ رواية حبّ

في كلّ حلمٍ

تحرق فيه جناحيْك

لقد أحرقتَ مملكتِك

ونزلتَ عن عرشٍ

توّجتُك فيه ملكاً

تخلّيتَ عن حلمِك

عن عمرِك

عن عقلٍ أحَبّ النّضج فيك

ولم تع ِ

أن سحرعينيك

نابع من ابتسامتي

وأن سرُّ ضحكتك

كامن في صدق فؤادي

 

فاحذر...

لا تعبث مع الاوهام

فعندما تصحو من سباتك

سأكون بعيدة

بعيدة...

بعيدة...

  ريما عبيد

الاربعاء 8 نيسان 2008