إصدارات: رحيل النسر

العدد 6 كانون الأول 2005
الاحد 25 كانون الأول (ديسمبر) 2005.
 
كان للاكتشافات العلمية منذ القرن السادس عشر الأثر الحاسم لدحض نشوء الكونية الدينية التي سيطرت لقرون طويلة على عقول الناس والتي كانت تعتبر أن الكون كلّه يدور حول الأرض، وقد قالت أيضاً بنظرية الخلق ـ أي خلق الله للمخلوقات أجناساً وأنواعاً منفصلة بعضها عن بعض ـ فسخرتها جميعاً لسلطة الإنسان وجعلتها في مرتبة أدنى منه وحرمتها من الروح!

يتناول سامي الباطولي في رحيل النسر المواضيع العزيزة على الفكر الإنساني منذ ستة آلاف سنة: الكون والحياة والإنسان، ثنائية المادة والروح، الميثولوجيا، المجتمع، الجمال والمرأة، الحب والألم، وهو الذي قال: في البدء كان الألم الذي أزهر في النهاية كل شيء.

يحلل هذه المواضيع يناقشها ويستخلص منها العبر الأنتروبولوجية: الإنسان هو السؤال الأول والأخير في هذا الكتاب والوجودية هي صفته الأساسية.

رحيل النسر - سامي الباطولي

بيروت 2005