العدد السادس والثلاثون - تشرين الاول

سهول الرماد

الاحد 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2008.
 

سهول الرّماد

ما زئير الرّياح..؟ ما الإعصار..؟

يا لردّ الشعوب حين تثار..!

لا تحبّ الجراح إن هي حتى

من حبيب عليك منك يغار

فالكرامات في الشّهادة أغلى

من حياة يدبّ فيها العار..

يحسب الموت للشّهيد خياراً

وهو من شدّة الإباء اضطرار

هو لو لم يمت لما ظلّ حياً

مثل جمر تحفّزت فيه نار

في سهول الرّماد قد يكشف الجمر

هبوب رياحه الأحرار...

ولشمس تطلّ بعد شتاء

حبّة القمح في التّراب انتظار..

 

 

باسمة باطولي