العدد السابع والثلاثون - كانون الاول

مقام الجنس وتصوّف الحواس

الخميس 11 كانون الأول (ديسمبر) 2008.
 

* قصائد مختارة من ديوان الشعر الذي صدر حديثا " مقام الجنس وتصوّف الحواس "

للكاتب نصري الصايغ .

 

مزمور

 

غباء...

غباء مثالي... غبائي

متى أكفّ عن التقوى؟

كيف أتبربر؟

يا آلهتي الخمس

يا حواسي الفائضة

سرجك ريح

وخيول من عصف

فتوقّلي الدنيا

أليس العالم امرأة؟

 

انا تمثال النهم والتوحش الجميل

المشحوذ بجنس الافتراس

فلأندفع او... هذه ساعة الفتك،

الفتك بصبا نهديها

التوغّل في وعرها

كالوعول الهائجة

 

من يقلّني الى تعتعتي

بعد ان يسيل سكرها

واشتهاؤها

على شروري

 

انا نواسيّ الطهر والخمر

الدنّان جسدي

وقداسي

يحيل الأنثى عنباً

 

تمزيق عفاف

نزع غلالة

ازاحة توت

يا الهي

الجنة لاهوت الجسد؟

 

انا المتربص بالجنس كالثعالب البكر

مجنون

كسهم واثق

اثب الى الجنة

واهديها ملائكتها العارية

 

 

 

 

نشيد

 

كوني الماء في مائي

انبجاس الزبد

 

اشربيني

...لأسكر

كوني ندى بشرياً

نتسلّق جذع الشهوة

ونهطل

كمطر يتمتم رعشاته

عندما يمتلىء المساء

بفحيح انفاسنا

 

اللذة

لهاث بالمثنى

توغّل

في نشيد الفراش

 

غداً

في اسفل الارتعاش

نحتشم في الذبول

نرضع اصابعنا

فاكهة عرينا

نسلّي اناملنا

بمسبحة المسام

 

 

 

نذور

 

هذيان

وكلام بلا كلام

 

يقول:

انني رخيص

لا اساوي فماً

لم اتسلق فخذين

منذور للحطب

 

يروي:

مرة واحدة

سحرتني بين ساقيها

مجنوناً بالجنس

غيّرت مكان اقامتي

 

قيل عنه:

مضى مذعوراً

محمولاً على راحتيه

الى آخر العالم.

من هذيانه:

"اريد امرأة تميتني وتحييني"

ثم... فلتكن ابديتي

حيث اولد

واموت

كل لحظة

الى آخر العالم

 

 

تفاحة

 

النساء الحزانى بسببي

حرمتهن من خطيئتي

كم ستكون عقوبتي؟

لكنني لست المذنب الوحيد

لست الرجل الوحيد

 

دائماً

يقيم في الكسل

رجل

اهمل السقوطمن تفاحتها

 

 

ثمرة بطنها

 

ثمة غيمة تريد ان تنام

قلت:

سأهطل عنك

 

فرحت حبيبتي

بفصل الشتاء

 

في سرّتها

شفتان من الندى

 

يا لإغراء الرغبة

يا لشراسة الفم

 

كما يكرج الماء

أتسلل الى

ورق التين

 

يا لعاصفة الخطايا

من يصدق نزوتي

سأصل الى حيث لا اصل ابداً

خابيتي لا تتعب من عصارتي

ولا تفرج عني

 

لا تطلقوا سراحي عنها

انا الغجري العاشق

انا القديس الفاسق

انا ال...

 

اصلبوني عارياً

كي لا اموت

 

فلتكن عقوبتكم لي

ان اقيم في الفضيحة

او

فلأكن سحابة

يراودها الهطول

في قوارير الجسد

 

فيما ممتلئة خطايا

انا معك

فلأكن ثمرة بطنك

 

انا الزبد

 

فلأعبر

انا النشيد

بين اعمدتك

الرقص

اللمس

استكشاف اللذة

 

فلنتجامع كوردة

وعطر النار

 

ارفعي الثدي

الى مقام السروة

انا الزبد

والبحر شطح

من قوارير الجسد

 

... والخطيئة

 

فلأعبر

ممرات الجوع

تحت وطأة الشهوة

مكتشفاً كوّة الفيض

"ايفريكا"

وجدتها في اندلاع الرغبة

صبوة اللذة

يا لارتجاف شفتي

يا لدوران الخطيئة

وجسارتها

يا لبعثرة اواني الجنس

يا لهذه الفوضى

من لمس

وحسٍّ

وقدسٍ

ورجسٍ

وهمسٍ

 

انا البئر المسكونة

بماء الأبد

ندى البكر

بخور الحبر

 

يا لعريي

جسدي لم يعد لي

انعدمت

يا لهذا الفناء

يا لهذه الالهة

 

 

 

 

 

فلأكن

 

فلأعبر

الابط ركوة الرغبات

قيلولة الهال

انسياب القهوة

عبّ الشهوات

كاتدرائية العراة

احناءات قوطية

تقوّس من لذة

اجراس من لهاث

فلأعبر

تحت قوس رغبتها

فلأكن

الناسك في ابط الجنس

اتلو هلوسات الجسد

ثم...

راكعاً،

انسكب على انطفائها الملائكي

 

المجدلية

 

فلأعبر

الشعر طمأنينة النوم

نثر الكلام السري

 

عندما تطيب الريح

البوح سماء

وانا

وابل من قشعريرة

وكثافة من نزق

 

فلأعبر

الجديلة ناي

والراقص ذراعان ليليّان

يسبحان في غيب المكان

ملامح زوربا

وهمج يكرعون

 

فلأعبر

من شعرها

يتنشّق الجنون

جنسه الجريء

... وتسقط الأسوار

 

 

 

 

ايقونة اللذة

 

فلأعبر

الخزائن لتوضيب الفراغ

امكنة لعبور الصمت

مدى للانطفاء

 

حبيبتي العارية

في مقام الاحتشام

في مرتبة الأيقونة

راهبة الملذات السرية

جسد يخرج من ثيابه

جسد، روحه جسد آخر

 

كلوا:

هذا هو جسدها

ادخلوا

شهوة عدن

 

ركعتي الأولى

 

فلأعبر

السرو شتاء وبرد

لابس ثلج الوجوه

... ثمة حاجة الى رجفة

 

انا ثقب الأمكنة

الدفء

ملاذ الحزن

امرأة العزلة

... ثمة امرأة كالسروة

دمية الحرمان

 

توضع الأيقونة

عند اكتشاف الثدي

ركعتي الأولى

الى ما لا قيام

 

 

 

جسدان لأنثى

 

سأعبر

انا ماؤك وقهوة الوقت

ارتشاف السرير

للهاث الانطفاء

 

انا الندى ونشوة المسام

ابداع اللمس

نبض الأنوثة

بكر المطارحة

ذاكرة التنهد

تكرار الشهيق

الفوز بالانسحاق

قيلولة الشبق

 

انا

جسد يترك جسده

جسدان لأنثى تنام

معجزة الجنس

توأمة اللذة

 

اذ تنسحب الروح الى عدمها

تتولّى أليعازر غريزتان

فقم ايها الجسد

يا معجزة الروح في غيابها

 

يقين الانطفاء

 

سأعبر

مقيماً على العتبات

أرتق جورب الصيرورة

بإبرة

نسيت خيطها في روحي

 

من حرّمني؟

انزعي ملابسك

وطوفي بي... لأراني

انزعي جسدي ودلّيني عليّ

او

مريني: هذا طوافي

واللمس يقيني

 

لعينيّ بصيرة المتعة

أفق الاشتهاء

ويقين الانطفاء

 

 

نصري الصايغ