العدد السابع والثلاثون - كانون الاول

لو تدري

سمى زعيب
الجمعة 12 كانون الأول (ديسمبر) 2008.
 

لو تدري كم احبك

كم اتوق للمس وجهك العاري

كم اذوب عند رؤياك

لو تدري كم اناضل باحثة عن مأوى بين ذراعيك

فأستقيظ لاْشم عطرك على جسدي

لو تدري...حين تجالسني..كم فكرة تروادني

لو تدري ان حبي لك جريمة

وانتحار وهزيمة...

فحبي ايمان بك وعند ربي انكار لك..

يقيدني هواك وكم اهوى الاْصفاد...

العذاب فيه صراخ...وهذيان وجنون

لو تدري كم اعشق الصمت والكلام في العيون

ان حبك قاتل لا يرحم....

يرافقني في النوم والاحلام....

لو تدري ان معركتي مع نبيذ حبك طويلة

وانت مجرم محصّن بعشقي المحرّم...

لو تدري كم حبك قاسيا وجميلا...

فاليك اركض باحثة في الزوايا...

عن حبّ لا يموت ولا يعيبه الزمن

 

سمى زغيب