العدد الثامن والثلاثون - كانون الثاني

الرابطة الوطنية اللبنانية نظمت حفل عشائها السنوي

الاربعاء 14 كانون الثاني (يناير) 2009.
 

أقامت "الرابطة الوطنية اللبنانية" حفل عشائها السنوي الأول في فندق لورويال - ضبيه بحضور النائب السابق اميل اميل لحود ممثلا العماد اميل لحود، أنطوان الخوري حرب ممثلا نائب رئيس مجلس الوزراء اللواء عصام أبو جمرة، الأستاذ سليم عماطوري ممثلا وزير الشباب والرياضة الامير طلال ارسلان، الامين العام المساعد في اتحاد الشباب العربي الاستاذ طلال خانكان، عضو القيادة القطرية في حزب البعث العربي الاشتراكي الاستاذ عدنان خداج، بالاضافة الى ممثلين عن المنظمات الشبابية اللبنانية.

وألقى رئيس الرابطة الدكتور واجب قانصوه كلمة أكد فيها أن الرابطة ليست حزبا جديدا ولا تريد الدخول في زواريب السياسة، بل هي مجموعة شبابية وجدت لتكون بمثابة قوة ضغط وطنية شبابية تتكامل مع غيرها لتحقيق مصلحة لبنان والشباب اللبناني. ودعا قانصو الى تحقيق الاصلاح والتغيير في الادارة اللبنانية ومكننتها.

وفي الشأن الاقتصادي، دعا إلى إعادة إحياء الطبقة الوسطى لتلعب دورا أساسيا في الدورة الاقتصادية، خاصة وأن أكثر من ثلث الشعب اللبناني هو تحت خط الفقر حسب إحصاءات برنامج الأمم المتحدة للتنمية، ووضع السياسات الاقتصادية الكفيلة بتحديث الاقتصاد، وبخفض الدين العام وخدمة الدين العام خاصة بعد أن بلغ الدين حدود الـ50 مليار دولار، والعجز العام حدود 30%، والعمل على رفع نسبة النمو ، وخلق فرص عمل للشباب المتخرج من الجامعات بدل تزاحمه أمام أبواب السفارات الأجنبية طلبا للهجرة لأن البطالة تجاوزت الـ20%.

وفي موضوع العلاقات العربية-العربية، رأى قانصو ضرورة البدء بأخذ النموذج الأوروبي كمثال والتفكير بنموذج اتحاد عربي اقتصادي يبدأ بتحقيق السوق العربية المشتركة ، مشددا على التكامل الاقتصادي اللبناني - السوري بهدف تحصين العلاقة بين البلدين من المنظار الاقتصادي، لأن ما يربط لبنان وسوريا فرضته عوامل التاريخ والجغرافيا والاقتصاد والاجتماع.

 

وتوجه قانصو في ختام كلمته إلى الشابات والشباب قائلا:

1-  شاركوا ولا تستقيلوا من مسؤولياتكم تجاه وطنكم ولا تيأسوا من العراقيل: إرادتكم أقوى وتصميمكم أشد.

2-  لا تخافوا من الأخر و اعتمدوا الحوار كوسيلة للتعارف وبناء الوطن.

3-  أنشروا ثقافة المقاومة بكل ما تملكون من طاقات.

4-  عمموا ثقافة الوحدة في جامعاتكم ومعاهدكم ومدارسكم ومجتمعكم.

5-  أنبذوا الطائفية والمذهبية من نفوسكم وعقولكم .

 

وشدد قانصو على ضرورة التمسك بالمقاومة وحماية سلاحها لأنها دافعت عن لبنان وانتصرت ورفعت رؤوس أبناءه في وجه العدوان الاسرائيلي.