العدد الثامن والثلاثون - كانون الثاني

سرجون القنطار في "تموز الاحمر" و "الجلجة السوداء"

الاربعاء 14 كانون الثاني (يناير) 2009.
 

مساء الأول من كانون المنصرم، أطلّ سرجون القنطار من صدر مسرح المدينة في شارع الحمراء في حفل توقيع كتابيه " تموز الأحمر" و " الجلجلة السوداء". الحفل تحول من ندوة توقيع إلى مهرجان تعبوي إحتفالي حضره أكثر من خمسمائة شخص تقدمهم ممثل قائد الجيش العقيد الركن البحري جوزيف سركيس و قائد منطقة بيروت في قوى الأمن الداخلي العميد صلاح عيد و النواب مروان فارس و بشارة مرهج و حشد من الإعلاميين و الصحافيين، بالإضافة إلى الإطلالة الخاصة للمناضل المحرر سمير القنطار.

بدأ الحفل في تمام الساعة السابعة مساءاً بالنشيد الوطني اللبناني تلته كلمات لكل من الصحافي كمال ذبيان وميلاد السبعلي والكاتب سليمان بختي ممثلاً مؤسسة سعادة للثقافة وأخيرا كلمة المؤلف. لكن الحفل حمل مفاجأة على مستوى البرنامج هي الأولى من نوعها في مناسبات مماثلة، إذ تضمن عرضا لخمسة أفلام قصيرة كفواصل فنية بين الكلمات.

وتحدثت الأفلام عن الزعيم أنطون سعادة والزوبعة القومية والأسرى والعمليات الإستشهادية في القدس وجارة القمر فيروز. وهذه الأفلام هي كناية عن مقتطفات من مقالات صحفية للكاتب نُشرت سابقا في جريدة الديار ووردت في الكتابين، محبوكة مع صور و أناشيد مرتبطة بالموضوع. وقد لاقى العرض المرئي صدى طيبا لدى الجمهور.

وتميز الحفل بدقة التنظيم بفضل جهود فريق من أصدقاء الكاتب الذين تولوا مسألة الإستقبال و التنظيم و الإستضافة. وقد التحفت أجواء الحفل باللونين الأحمر والأسود اللذين زيّنا غلافَي الكتابين.