العدد الاربعون - آذار

الى عاصمة الحب...والثقافة

السبت 28 آذار (مارس) 2009.
 

يا مدينه المحبه  والسلام ..

من قاسيون من  دمشق الشام

 

سلمنا الامانة لليمام..

يمام يرصد الفجر  ينتظر الشروق

يبكيك يا جريحة،

 يا دامية العروق

 

يا قدس..

مثلك ننزف من  غدر اللئام

جرحا به نصحو وننام

 خدرونا طويلا بالاوهام

نياما عشنا،

 نجترّ الاحلام

***

حملنا اليمام  ياسمين الشام

ومن بردى،

 همسة حب وسلام

من نرجس الحقول وزهر السهول

وبنفسج الدور باقة عطور

من ضفائر الصبايا وبشائر العبور

من سواعد الشباب وأطفال الحبور

حملناه الشوق والأمل والنور

بين المآسي والهموم جسور

***

يا أول قبلة يا حضن يسوع

قومي..ثوري مع الجموع

جموع تنطلق تتأهب للرجوع

تحمل اللهفة والشوق للربوع

وحرقة ألم عميق في الضلوع

وجرح ينزف نغسله بالدموع

***

يا حبيبة،

 وعد من يمام الشام

سيعود لقبابك  السلام

وسيرحل عنك الحزن

الجاثم عاما بعد  عام.

 

 فريال خزنه  كاتبي الدقر