العدد الاربعون - آذار

العدد 40- أذار

السبت 28 آذار (مارس) 2009.
 

New Page 2

العدد رقم 40 آذار 2009 من مجلة تحولات 

 

فـي الـبـدايـة

تتعدد الطرق للوصول الى الدولة المدنية المنشودة. فمن العلمانيين من يطرح الغاء القيد الطائفي من سجلات النفوس، فيما آخرون يعتبرون قانون الأحوال الشخصية اختياريا. كان البعض يقول في الماضي أنه يجب الغاء الطائفية من النفوس قبل النصوص. لكن المطلوب هو الغاؤها من الاثنين معا، النفوس والنصوص. وهذا يتطلب تشريعات وقوانين تمهد الطريق أمام بناء دولة مدنية لا نلغي فيها الطائفية السياسية فقط، بل الطائفية المجتمعية والمؤسساتية. وبالترافق مع ذلك، لا بد من ازالة الأمراض الطائفية من النفوس بالوعي والتربية والديموقراطية، وصولا الى بناء الانسان الجديد غير الطائفي...... (تتمة).

 

فهرس العدد الاربعون

 

الأفتتاحية

  العلمانيون وتحدي النظام الطائفي

  عجقة

منبر

  آذار .... زمن الولادة المتجددة

  هل تصدق نيات الدبلوماسية الفرنسية تجاه العرب؟

 

ملف

  الاحزاب اللبنانية: أزمة فكر أم أزمة تنظيم
-  الحزب الشي
وعي اللبناني

 

استراتيجيا

  استعدادات عسكرية واستخبارية اسرائيلية ملحوظة - هل تخرج اسرائيل من مأزقها بضرب ايران عسكرياً

 

ندوة

  مسألة الهوية وعلاقتها بحركة الصراع في المنطقة - ندوة حول كتاب "الصراع والهوية"

  بمناسبة الذكرى الحادية عشر لغيابه مدخل الى فكر انعام رعد المقاوم

 

فكر

  على بوابة الالفية الثالثة: سعاده والديموقراطية

 

 

تراث

  كلدو وآشور في ذاكرة التوراة

 

 

مجتمع مدني

  لاجل أشجارنا .... 15 سنتاً لو سمحتم

شعر

 الشاعر فيصل أكرم لـ "تحولات": تضييق الرقيب السعودي يدفعني الى كتابة الممنوع بطريقة فنية

 

 

 

ثقافة

 برتبة أعلى وعواطف أقل

 البيت العلماني يطلق نشاطه بأمسية شعرية موسيقية

 زاهر العريضي في "رحيل في جسد": ألوان الحب ممتزجة بخطوط الثورة

 

تربية وشباب

 بعد " نهار الشباب ... نهار جونيور" تجربة فريدة للتلاميذ — غسان حجار لـ "تحولات": المستوى التربوي في لبنان مخيف

مسرح

 جو قديح .... "الجغل" كما لم تعرفوه من قبل!

تحقيق

 الشعر العربي: ابداع اصيل مستمر في وجه العولمة والواقع التعيس

جسد

 "برهان العسل": جنس بالجملة بين الحاضر والتراث

 

نوافذ

  نحن افترقنا

  مديح الظل الكبير

  السهرة أنتهت

  عنق من طقسي

  أنفاسك الاخيرة

  لكل حذاء ملف!

  الى عاصمة الحب ... والثقافة

  على خط الحدث - شويفات