العدد الثاني والاربعون - حزيران

حلم

مهى حسن
الخميس 4 حزيران (يونيو) 2009.
 

 

سأحلم بك يا منزلي

لا...

لا تحلمي...

نفسي!

 لا تعذبيني.

أخاف أن تأتي الحرب من جديد

وتحرق ثوبي الأبيض

أخاف أن أحلم وأحلم وأحلم

ويعلو الضجيج من جديد في مدينتي.

سأقسو عليك يا أحلامي

كي لا تجرَحي مجددا

كي لا تُرمَي بالحجارة.

سامحيني وإرحلي

إرحلي الى نفس أخرى

فالحرب أضعفتني

ودمّرت براءة الأطفال داخلي

من قال انتهت الحرب؟!

لا تستلمي يا أميرة

لن نتركك فنحن حلمك وملكك

خيوطنا من نسيجك

وروحنا نفحة من روحك.