العدد الثاني والاربعون - حزيران

نصائح انتخابية

سعيد ملاعب
الخميس 4 حزيران (يونيو) 2009.
 

حاول استغلال الزعيم في هذه الفترة قدر المستطاع، بالعربي الدارج حلبو.

1 - حاول الحصول على بطاقة صحية لوالدتك. فلو حصل لها مكروه بعد الانتخابات لا سمح الله، لن يسأل عنك أحد حتى لو ماتت على باب المستشفى (طبعاً عم بحكي بشكل عام) الله يخليلك ياها ويخليك لأمك.

2 - حاول الحصول على وظيفة لكل عاطل عن العمل من أفراد أسرتك. انها فرصتك التي لا تأتي الا كل أربع سنوات مرة (عذراً من فيروز "زوروني كل سنة مرة").

3 - لا تصدق المرشح (بفتح الشين) يا محلا المرشح (بكسر الشين)، لأن شعاره بعدما يصل الى البرلمان : لما بسمع صوتك بنسى كل اللي بدي قولو.

4 - يمكنك بيع صوتك للذين باعوك، وصوت لغيرهم (اذا كنت لا تعرفهم عليكَ إستشارة الطبيب فوراً) ألست لبنانياً حربوقاً، وكيف ما زتوك بتجي واقف، بتشتغل كل شي، وبتفهَم بكل شي، وبتحمِّل سوريا مسؤولية كل شي. يلا فرجينا شطارتك بالانتخابات، بلا معلّميه عليك طبعاً، انت رب هيدي الاشيا!

للمغتربين :

ايها المغتربون الذين في بلاد الاغتراب تسترزقون، لماذا تأتون لتنتخبوا من يقطع أرزاقنا، وقطع الأرزاق من قطع الأعناق. ألا تعلمون؟!

للزعماء :

لا تقدمو أي خدمات للمواطن قبل الانتخابات، لماذا تهدرون أموالكم هكذا ؟ (خبئوا قرشكم الأسود من البيت الابيض)! ما عليكم الا رفع الدوز الطائفي، وسوف يهرولون حفاةً ليصوتوا لكم.

 

في النظام الديمقراطي، صوت فيروز = صوت هيفاء وهبي ... تباً!

 

تعليق : اذا كان الرأسمالي واطي عَ القرش، فَ كيف الزعيم على الصوت؟

 حلل وناقش.