العدد السادس والاربعون - كانون الاول

النقاق وأنا

سعيد ملاعب
الاحد 3 كانون الثاني (يناير) 2010.
 

النقاق : هوَ شخص دائم الطلب والسؤال من دون أن يأخد بعين الاعتبار منطقية الطلب أو امكانية الحصول عليه.

سألتُ النقاق : ماذا ستفعل لو ربحت الجائزة الكبرى في اللوتو اللبناني اي ما يعادل مليون دولار أميركي؟

 قال : شو بيعملو المليون دولار يا زلمي ما بيشترو شقة ع عين المريسة.

أنا شخص أضحك على كل شيء، لي عالمي الخاص حيث أتخيل الاشياء وكل شيء يجلعني اضحك، الطائفيه، التبعيّة، الشعب، الدولة، الفساد، الاحزاب،الحياة، الموت، الافلام المصرية (الدرامية تحديداً)...ألخ.

 حصلت لي بعض الاشياء، لو كانت حصلت للالنقاق لكانت مصيبة على اسرته واصدقائه.

في يوم من الايام بينما كنت اغني في الحمام (كعادتي) دخلت في فمي ذبابة. ضحكتُ كثيراً في ذلك اليوم. لماذا؟ لأني تخيلت الذباب قد عقد اجتماعا طارىاء (بالتأكيد أنجع بكثير من اجتماعات جامعة الدول العربية) وقرر ارسال ذبابة استشهادية تدخل في فمي فأتوقف عن اصدار هذا الصوت المزعج فوراً، وقد خدم هذا الذباب أهلي بشكل ملحوظ.

وفي يوم آخر من الايام، كنت في طريقي الى العمل وبرفقتي الصديق زاهر العريضي، وكان هناك عجقة سير خانقة بكل معنى الكلمة. كان جميع من حولنا ينق ويتأفف، اما نحن فكنا نضحك بشراهة، ولكثرة ما ضحكنا قال لي زاهر : الله يستر! وبعدما وقفنا بالنفق اكثر من ساعة وسيارتي التيكو غير مجهزة ب AC ولا حتى ب AB، أصبتُ بحاله اختناق كادت تودي بحياتي، نجوتُ من الموت بأعجوبة في ذلك اليوم وتابعنا الضحك بعدها. للضحك فؤائد كثير أذكر منها عشرة حقائق علمية قد تساعد النقاق على التوقف عن النق والضحك فوراً.

 

1-  يفيد الجسم والعقل.

2-  يحقق السعادة والسلام النفسي

3-  يمنحك التجدد.

4-  يقلل من الضغوط.

5-  يحد من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

6-  يزيد من قدرتك على التأمل والاسترخاء.

7-  يقوي جهاز المناعة.

8-  يجعلك تبدو اكثر شباباً.

9-  يعطيك الثقه بالنفس.

10-  ينمي قدرتك الابداعية.

 

كم ضحكتُ على صديقي عندما خانته حبيبته مع صديقه (بالتأكيد لستُ أنا) هاهاهاهاهاهاهاهاها.