في غربَتي

العدد الثامن والخمسون - نيسان 2011
الاحد 7 آب (أغسطس) 2011.
 

لا شيءَ إلاّ الضوء يأسِرُني

بلى!

الضوء والرقمُ

 

الضوءُ في الإشارةِ الخضراءِ

في الحمراءْ

والرقْمُ في العدّادِ في سيّارةِ الأجرةْ

مِصباحُ غرفتي الذي لا ينطفِئْ

إذ ليسَ مِن $تقنين#

والرقْمُ فوقَ البابْ

الضوءُ في التلفازِ في الهاتِفْ

والرقمُ في كلماتِ سِرّي

دْاخِلَ الحاسوبِ والمصرِف

* * *

في غربَتي

الشمسُ، ضوءُ الشمسِ يأسرني

فالشمسُ في الصحراءِ سجّانٌ

* * *

بيروتُ يا إلهتي

إلهة الفوضى

سأستحلفْكِ بـ$الحمرا#

أن تغفري ذنبي

في غربتي... بيروتْ...

لا وقتَ، لا مكانَ للعبادة

منير