صدر حديثاً

العدد 58 - نيسان 2011
الجمعة 10 شباط (فبراير) 2012.
 
بعض الإصدارات الحديثة.

صدر حديثاَ

"الجنسية في الشريعة الاسلامية" صدر عن الشبكة العربية للابحاث والنشر كتاب "الجنسية في الشريعة الاسلامية" للدكتور رحيل غرابية. حاول المؤلف في كتابه هذا إبراز نظرية الإسلام المتميّزة والمتفرّدة من جهة، والوقوف على معالم التشريع الإسلامي في ما يخص العلاقة بين دولة الإسلام ومواطنيها من جهة ثانية. في رأي الكاتب، لا بد من وضع أسس واضحة تُبنى عليها العلاقة القانونية والسياسية بين هذه الدولة ومواطنيها، كما لا بد من فوارق بين المواطنين وبين الأجانب الغرباء خصوصاً في تحمّل المسؤوليات والتمتّع بالحقوق والإمتيازات. وسعياً لتحقيق هدفه من كتابه، اعتمد المؤلف على المراجع الفقهية القديمة وكُتب التفسير والحديث وكُتب السير والتاريخ وكُتب القانون، وذلك على الرغم من الصعوبة التي واجهها في تأطير هذه القضية تأطيراً فقهياً حديثاً، وصياغتها في نظرية واضحة مستمدة من مبادئ الشريعة وخطوطها العريضة. يتوزع الكتاب على أقسام ثلاث: الأول بعنوان: "منح الجنسية وإكتسابها في الشريعة الإسلامية"، والثاني بعنوان: "آثار الجنسية في الشريعة الإسلامية"، أما الثالث فهو بعنوان: "زوال الجنسية في الشريعة الإسلامية وإستردادها".

"عصر الإمبراطورية" تحليل موسوعي للهيمنة الغربية صدر حديثاً عن المنظمة العربية للترجمة كتاب: "عصر الإمبراطورية" تأليف إريك هوبزْباوْم، ترجمة الدكتور فايز الصُيّاغ. بعد عصر الثورة، وعصر رأس المال يواصل المؤرخ إريك هوبْزْباوم في عصر الإمبراطورية تحليله الموسوعي لصعود الهيمنة الإمبرالية الغربية وتعاظمها واكتساحها جميع بقاع المعمورة، بما فيها المجتمعات العربية والإسلامية. وفيما كانت هذه المجتمعات تدفع ثمناً فادحاً جرّاء الغزو الإمبرالي وتدخل قائمة الضحايا، فإن ما تجلّى في العالم الغربي من مظاهر التوسع الاقتصادي والتقدم العلمي والتقني والارتقاء وشيوع السلام، إنما كان يخفي انهيار الحقائق الفكرية اليقينية القديمة التي بشّر بها وأكدها المفكرون والفنانون والعلماء والمبدعون بمغامراتهم الاستكشافية في أصقاع العقل البشري وأعماق النفس الإنسانية. وما لبث ذلك العصر أن تداعى مع نشوب الحرب العالمية الأولى عام 1914، واندلاع الثورة الروسية بعد ذلك بثلاث سنوات، ليبدأ بعدها "تاريخ القرن العشرين الوجيز"، في كتاب عصر التطرفات الذي سيصدر عن المنظمة العربية للترجمة.

"الرد على الالهيين والماديين" صدر عن دار النهضة العربية كتاب "الرد على الالهيين والماديين" للكاتب الدكتور عبد المنعم جبري. هو بحث موّسع للتعريف بعقائد الماديين والإلهيين والمعقول واللامعقول والعقل المؤمن والعقل الفعال ونهاية الفكر الإنساني وانطباع الفكر العقلي ونشوء العقائد في العقل والفكر والمنكرين لوجود الموجد - الملاحدة الطبعيين - والمقارنة بين نظريات الماديين والإلهيين بالأبواب والفصول.

"عدوانية الغرب" كتاب لعامر عبد المنعم يكشف غريزة سفك الدماء في العقلية الغربية يكشف الكتاب الجديد للكاتب الاسلامي عامر عبد المنعم بعنوان"عدوانية الغرب: غريزة سفك الدم وتصدير الكراهية" عن الجذور الفكرية والعقدية وراء الرغبة في العدوان وابادة الآخرين في العقلية الغربية عبر الحقب التاريخية المختلفة وحتى اليوم. يتناول الكتاب الذي صدر عن مكتبة "مدبولي الصغير" تشريح الغرب في شكل علمي ويثبت أن الغربيين لا يعرفون الحوار وهم من يرفض التعايش بعدالة مع باقي الشعوب، وأدمنوا سفك الدم وسحق الآخرين، ويقدم الكتاب حقائق موثقة تساهم في دراسة الغرب بشكل صحيح لتحسين قدرة الأمة على التعامل معه بما يحفظ الحقوق ويوقف العدوان. يتكون الكتاب من ثلاثة فصول. الأول عن غريزة العدوان في الفكر الغربي التي تجعل الغربيين ينزعون دائماً إلى الاعتداء وإبادة الآخرين ويرصد الحقائق حول هذا النهج العدواني على مدار التاريخ، قبل اعتناق المسيحية وبعدها عندما غير الأوربيون المسيحية وحولوها من رسالة محبة للسلام إلى ديانة محاربة واخترعوا ما يسمى بنظرية الحرب العادلة. وفي الفصل الثاني يشرح الكتاب التقسيمات الدينية ويقدم بالاحصاءات الخريطة المذهبية في الغرب وكيف تنعكس هذه التقسيمات على العالم الاسلامي. وفي الفصل الثالث يتناول الكتاب دور الدين في أوربا وأمريكا وتأثيره على القرار السياسي والتحالفات الاستراتيجية.

"القومية العربية في مفترق الطرق: محاولة في تجديد الفكر القومي" صدر حديثاً عن منتدى المعارف كتاب: "القومية العربية في مفترق الطرق: محاولة في تجديد الفكر القومي"، للدكتور محمد عبد الشفيع عيسى. يتناول الكتاب ـ بالمعنى الأول ـ سيرة نظرية القومية العربية، أو خط سيرها الخاص، أي القومية العربية وهي تكوّن نظريتها. ومن هذه الزاوية يعالج الكتاب نشوء الأمة العربية وتطورها الاجتماعي ـ التاريخي، في حد ذاتها، وفي السياق المقارن، ثم يتناول التطور الفكري لنظرية وأيديولوجية القومية العربية، ويتوّج أخيراً بتقديم إسهام المؤلف في المجال النظري. أما بالمعنى الثاني فيعتبر هذا الكتاب "مجازفة" من المؤلف للمساهمة بصياغة نظرية معينة للقومية العربية. وبهذا المعنى تكون دراسة التطور الاجتماعي ـ التاريخي للأمة والقومية العربية هي العنصر الأول للهيكل المعماري للكتاب: إذ يطرح الافتراضات الرئيسية للبحث بصورة مفصلة تجمع بين "الاستنباط" المجرد للأفكار التي (يؤمن) بها المؤلف، و"الاستقراء" للوقائع التاريخية ذات الصلة من واقع الملاحظة التحليلية ووضعها على محك التجربة التاريخية. ويتلوه العنصر الثاني المتعلق برؤية المؤلف النقدية "لتاريخ الأفكار" القومية العربية.. وأخيراً يتركز العنصر الثالث على الرؤية (الذاتية) للمؤلف لتجديد نظرية وأيديولوجية القومية العربية.

"اللغة السريانية. تاريخ، حضارة وهوية" صدر عن المكتبة البوليسية كتاب "اللغة السريانية. تاريخ، حضارة وهوية"، لمؤلفه الدكتورعاطف خليل الحكيم، أستاذ اللغة السريانية في الجامعة اللبنانية. وقد كتب مقدمته سيادة المطران ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران السريان الأرثوذوكس في جبل لبنان، وهو عالم اللغة السريانية. كما ومهّدت له الدكتورة فيفيان حنا الشويري الإختصاصية بالآثار وباللغات المشرقية القديمة. يتألف الكتاب من جزئين كبيرين: الجزء الأول عبارة عن مقدمة مطوّلة عن تاريخ اللغة السريانية. أما الجزء الثاني والذي يقسم الى ثلاثة أقسام، فتناول فيه الكاتب قواعد اللغة السريانية وآدابها واستعرض فيه بعض النصوص المترجمة. الكتاب وضع لمنهج اللغة العربية وأصولها السريانية في التعليم الجامعي، إلا أنه مفيد لكل طالب علم وثقافة وهو متوفر في كافة فروع المكتبة البوليسية الموزع الحصري للكتاب. وقد أقيم حفل توقيع للكتاب بمناسبة صدوره مع كتاب آخر للمؤلف نفسه بعنوان "المسيح المعلم الثائر. هكذا تكلم يسوع"، في الجامعة الانطونية ـ حوش حالا، البقاع، في 4 آذار 2011، وكان لسيادة المطران صليبا مداخلة قيّمة عن الكتاب. كما وعقدت ندوات عدة حوله بيّنت أهمية اللغة السريانية في التراث العربي الثقافي واللغوي والكتابي.