ماذا فعل العرب على "Google" خلال 2011؟

العدد 65 - شباط 2012
الاربعاء 8 شباط (فبراير) 2012.
 
لا يخفى على أحد، مدى تزايد أهمية محرك البحث الشهير"Google" ، يوماً بعد يوم، بدءاً من إطلاقه عام 1998، وليس انتهاءً بما بات يُعرف بـ "الربيع العربي"، الذي رفع أسهم "Google" إلى درجة لم تكن في حسبان مؤسسَيه الأميركيين؛ حيث صار عملاق البحث هذا، أهم دليل سياحيّ يأخذ بيد من يريد الاطلاع على ثقافة الـ "facebook" و "youtube" و "Twitter" وغيرها.

لا يخفى على أحد، مدى تزايد أهمية محرك البحث الشهير"Google" ، يوماً بعد يوم، بدءاً من إطلاقه عام 1998، وليس انتهاءً بما بات يُعرف بـ "الربيع العربي"، الذي رفع أسهم "Google" إلى درجة لم تكن في حسبان مؤسسَيه الأميركيين؛ حيث صار عملاق البحث هذا، أهم دليل سياحيّ يأخذ بيد من يريد الاطلاع على ثقافة الـ "facebook" و "youtube" و "Twitter" وغيرها. في خضمّ هذا "التصاعد البحثي" على الموقع، الذي يأتي بالتوازي مع ازدياد نسبة مستخدمي الإنترنت العرب وارتفاع نشاطهم على الشبكة العنكبوتية في العام الماضي؛ لا بدّ لنا من الوقوف قليلاً، عند ما يكتبه مستخدم الإنترنت العربي في مربع البحث قبل أن يضغط . "Enter" يخصص "Google" موقعين يقدمان خدمتين تتعلقان بإحصائيات البحث، أولهما موقع "Google Insights" المختص برصد الاتجاهات البحثية على الإنترنت لمختلف مناطق ودول العالم، وثانيهما موقع "Google Trends" الذي يظهر لنا أكثر الدول بحثاً عن كلمة بعينها. ومن خلال هذين الموقعين - الخدمتين، نستطيع الدخول إلى ذهن مستخدم "Google" العربي، كما نستطيع رصد "رغباته البحثية" خلال العام الماضي. "facebook" في المقدمة

يتصدر موقع التواصل الاجتماعي، "facebook"، الذي بات أشهر من أن نعرِّفه، قائمة المواقع التي يبحث عنها مستخدمو الإنترنت العرب. ففي معظم جداول الدول العربية في خدمة "Google Insights"، لا بد من وجود اسم "facebook" في المقدمة، إن كان بالإنكليزي، أو بالعربي، أو ربما برابطه. ليس هذا فقط، فـ "facebook" هو أكثر المواقع من حيث زيادة البحث عنه باللغة العربية في "Google" خلال العام الماضي، مقارنة بباقي المواقع. وتصل نسبة البحث عنه إلى أعلى درجاتها في سوريا، حيث بلغت أكثر من 1000 في المئة، تليها العراق بـ 950 في المئة، بينما لم ترتفع نسبة البحث عن هذا الموقع في لبنان أكثر من 70 في المئة خلال العام ذاته.

لم يعد استخدام "facebook" محصوراً بالنطاق الضيق من خبراء ومختصي ومدوّني الشبكة العنكبوتية، كما كان في السابق. فـ "الربيع العربي" الذي اتخذ من هذا الموقع قاعدة انطلاق له، وضع اسم "facebook" في المقدمة، وأعاد له اعتباره المفقود في الكثير من دول العالم من ناحية، في حين نبه الكثيرين إليه من ناحية أخرى، ما دفعهم إلى اكتشافه بأنفسهم، من خلال التسجيل به. اتسعت بهذا شعبية الموقع بين العرب. فبتنا نرى الآن صفحات لشخصيات مهمة في العديد من المجالات، كالسياسة والأدب والفن والإعلام، جذبها "facebook" بصيته الذائع.

مواقع و"كلمات بحث" عالمية أخرى

تتجه أغلب القنوات التلفزيونية إلى فتح صفحات خاصة بها على المواقع العالمية، التي تجذب أعداداً كبيرة من المتابعين، مثل "Twitter" و"."youtube وفي حين لا يزال استخدام "Twitter"- وبالتالي البحث عنه في "Google"- على نطاق ضيق بين المستخدمين العرب؛ تتصاعد نسبة مستخدمي "youtube"، يوماً بعد يوم. فهذه المكتبة الضخمة، التي تحتوي أغلب ما يُبث ويُنتج عالمياً من المقاطع والأشرطة المصورة، لا بدّ من أن تجذب المواطن العربي إليها. يحتل "youtube" المرتبة الثانية بين المواقع المبحوث عنها عربياً. ترتفع نسبة ازدياد البحث عنه خلال 2011 إلى 350 في المئة بكل من تونس والعراق، بينما لا نجده في قائمة ازدياد البحث الخاصة بمصر، على سبيل المثال. وفي حال أردنا توسيع الحدقة التي ننظر من خلالها إلى المواقع العالمية التي تجذب المتصفح العربي، نجد أن مواقع "hotmail" و "skype" و "yahoo" و "4shared" و "google translate" تهمه. أما لناحية الكلمات التي يجتمع الكثير من مستخدمي النت العرب في البحث عنها، فلا يمكننا تجاهل "ألعاب" و"أغاني" و"download" و"films" على سبيل المثال. أبحث عن وطني في "Google"! في أغلب جداول البحث الخاصة بالدول العربية، لا بد من وجود اسم الدولة. ففي جداول سوريا ولبنان وليبيا، تتصدر أسماء هذه الدول قائمة أكثر الكلمات بحثاً في 2011، في حين تتصدّر "dubai" قائمة البحث الخاصة بالإمارات، أما باقي الدول العربية فتتوزع نسبة تواجد أسمائها في جداول البحث الخاصة بها، لكننا لا نجد اسم المملكة العربية السعودية ولا اسم مصر، في جدوليهما الذين يخصصهما لهما "Google Insights".

"Google" يصوّر الدول العربية من الداخل! لم يعد الإنترنت، بما فيه محرك البحث العملاق "Google"، بمعزل عن حياة المواطن العربي اليومية. فما يدور النقاش حوله في بلدٍ ما، وما يشغل الرأي العام في بلدٍ آخر، لا بدّ من أن يطفو على سطح "Google". كما أن الجو العام السائد في بلدٍ ما، أو "الايدلوجيا الجمعية"، لا بد أن تظهر في جداول بحث ""Google Insights . هكذا، وبنظرة سريعة، نراجع أهم ما تتميز به كل دولة عربية عن غيرها، لناحية أهم ما بحث عنه مواطنوها:

-  لبنان: يبدو اللبنانيون، على "Google"، أقرب، في المواضيع التي يبحثون عنها، إلى الغربيين. فما يهمّ مستخدم الإنترنت الأميركي أو الأوروبي.. يهمّ اللبناني. للتكنولوجيا، وآخر ما أنتجته الماكينة العالمية من آلات وأدوات، بالإضافة إلى أحوال الطقس، النصيب الأكبر من هذا الاهتمام. هكذا، يتصدر هاتف "iphone 5" قائمة الكلمات التي ازداد البحث عنها في 2011، بنسبة هائلة وصلت إلى 1950 في المئة. كما لم يتجاهل اللبنانيون شركة "nokia" التي احتل اسمها المرتبة التاسعة لناحية أكثر الكلمات بحثاً. يتميز اللبناني عن باقي الدول العربية في بحثه عن اقتباسات "qoutes" والتي غالباً ما يُقصد به أقوالٌ لفلاسفة وشعراء وأدباء، بالإضافة إلى بحثه عن الحب "love". رغم كل هذا، لا يبدو اللبناني منعزلاً عما يجري في الوطن العربي من أحداث، أو على الأقل في الجارة سوريا، التي احتل اسمها المركز الثالث بين الكلمات التي ازداد البحث عنه خلال 2011 بنسبة 160 في المئة.
-  سوريا: السوري منشغلٌ بما يجري في بلده. مصطلحات الأزمة التي يشهدها البلد تسيطر على الجدول الخاص به في "Google Insights. لا أسرار داخلية يستطيع " "Google ادّعاءَ أنه كشفها لنا. فقط، يبرز اسم برنامج "الدردشة" الخاص بالهواتف المحمولة، "shmessenger"، في خانة ثاني أكثر الكلمات التي ازداد البحث عنها، العام الماضي، بنسبة 600 في المئة.
-  فلسطين: هرباً من واقعهم، يتجه الفلسطينون إلى التسلية في العالم الافتراضي: "ألعاب"، "بلياردو"، "صور"، "أغاني"، "كورة".. هذا ما يبحث عنه أبناء الأرض المحتلة في "."Google
-  الأردن: تغري شخصية "سبونج بوب" الكرتونية، الأردنيين، كما يبدو. يرتفع معدل البحث عن "سبونج" 120 في المئة خلال العام الماضي. هذا بالإضافة إلى اهتمامهم المتزايد بموقع سرايا "saraya" الإخباري.
-  العراق: قد يُصدَم المتابع لبحث العراقيين على "Google" حين يجد كلمة "سكسي" تتصدر قائمة الكلمات التي ازداد البحث عنها خلال 2011، بنسبة 1000 في المئة. ثمة مكان أيضاً في هذه القائمة لـ "دردشة"، و"صور"، و"أفلام".
-  مصر: بعد باكستان، الهند، ماليزيا، تحتل مصر المرتبة الرابعة عالمياً بين الدول الباحثة عن كلمة "sex". كما تحتل المرتبة الرابعة أيضاً، عالمياً، بين الدول الباحثة عن كلمة"fuck". بالإضافة إلى هذا الشبق الجنسي على الشبكة، يحظى موقع "اليوم السابع" الإخباري باهتمام مصري جيد. "أخبار مصر"، وقناة "الجزيرة" الإخبارية، لهما مكانهما في خيارات بحث المصريين أيضاً. لا ينسى المصريون، صانعو السينما العربية، أن يبحثوا عن كلمة "فيلم" التي تفوقوا بالبحث عنها على باقي الدول العربية.
-  السودان: "أفلام"، "ألعاب"، "أغاني"، "صور"، "تحميل".. يبحث السودانيون. يهتمون أيضاً بتراثهم، فـ "الأغاني السودانية" تحتل مكاناً مميزاً في سلم الكلمات المبحوث عنها. المواقع الثلاثة الأولى التي ازداد الاهتمام بها العام الماضي، هي مواقع برامج للهواتف المحمولة: "tubidy" +750 في المئة، "nimbuzz" +350 في المئة، "opera" +170 في المئة.
-  ليبيا: يبرز اسم "القذافي" في جدول ليبيا بشكل كبير، حيث ازدادت نسبة البحث عنه 1350 في المئة خلال العام الماضي.. باقي الجدول يشتمل على البحث عن مواقع عالمية.
-  السعودية: بعد المواقع العالمية، تأخذ "شات" لها موقعاً بين أكثر الكلمات التي يبحث عنها السعوديون. للمواقع الإخبارية الإلكترونية أهمية خاصة لديهم، فـ"سبق"، و"عاجل" يحتلان مكانين مميزين على الجدول الخاص بالمملكة في "Google Insights".
-  الإمارات: يهتم الإماراتيون بمدنهم، التي تجذب اهتماماً عالمياً. "dubai" في المقدمة، تليها "abu dhabi". قناة "الجزيرة" تحتل مكاناً لها، في حين ازداد البحث عن اسم شركة "Samsung" 50 في المئة العام الماضي.
-  عُمان: يبرز اسم "وزارة القوى العاملة" في مقدمة أكثر الكلمات التي ازداد البحث عنها. عندما بحثنا عن السبب، وجدنا أن الاهتمام الواسع بالوزارة، العام الماضي، نابع من تخصيصها (الوزارة) صفحات لدعم العاطلين عن العمل، والسعي إلى توظيفهم. موقع "السبلة العمانية" يحظى باهتمام واسع أيضاً، وقد ازداد البحث عنه، العام الماضي، 160 في المئة.
-  اليمن: يكاد يطغى البحث عن "facebook" على جدول البحث اليمني، لولا وجود مكان لموقع "صحافة نت" الذي ازداد البحث عنه، خلال 2011، بنسبة 800 في المئة. يهتم اليمنيون بقناة الجزيرة أيضاً (+ 110 في المئة).
-  الجزائر: يستغل الجزائريون إتقانهم اللغةَ الفرنسية، ليبحثوا بها. ليس هذا فقط، بل إن مواقع الـ "chat" الفرنسية تجذب اهتمامهم بشكل كبير. بالإضافة إلى المواقع العالمية، هناك مكان لقناة "الجزيرة" في جدول ما يبحثون عنه.
-  تونس: تتصدر قناة "التونسية" قائمة الكلمات الصاعدة على سلم بحث التونسيين، بنسبة 900%. يليها اسم الرئيس التونسي المخلوع، "ben ali"، بـ 600 في المئة. ثم قناة "Aljazeera" بـ 350 في المئة. التونسيون مهتمون أيضاً بالبحث عن لوحة مفاتيح عربية "clavier arabe"، كما تحتل الألعاب "jeux" مكاناً مهماً على سلم بحثهم.
-  المغرب: موقع "hibapriss" يتصدر سلم المواقع التي ازداد بحث المغاربة عنها، خلال 2011، بنسبة 1250 في المئة. البحث عن عن لوحة مفاتيح عربية "clavier arabe" أيضاً له مكان مميز، بالإضافة إلى الألعاب "jeux"، و "skype" و"ebuddy".

أكثر الدول بحثاً عن هذه الكلمات! من خلال موقع "Google Trends"، نستطيع أن نعرف ما هي الدول الأكثر بحثاً عن كلمة بعينها. اخترنا عدداً من الكلمات، التي تنتمي إلى شتى المجالات والمشارب، ونظرنا إلى الدول العربية الأكثر بحثاً عنها:

-  أخبار: سوريا، ليبيا، البحرين، اليمن، السودان.
-  سياسة: السودان، الجزائر، سوريا، اليمن، ليبيا.
-  ثقافة: السودان، سوريا، اليمن، ليبيا، الأردن.
-  كتب: اليمن، السودان، سوريا، ليبيا، مصر.
-  أدب: سوريا، عمان، اليمن، الجزائر، السعودية.
-  ترجمة: مصر، عمان، اليمن، السعودية، سوريا.
-  حب: فلسطين، ليبيا، مصر، اليمن، الأردن.
-  سفر: مصر، سوريا، السعودية، الكويت، العراق.
-  هجرة: سوريا، فلسطين، مصر، السودان، عمان.
-  باريس: سوريا، السعودية، اليمن، الكويت، ليبيا.
-  تسوّق: كويت، ليبيا، السعودية، فلسطين، الأردن.
-  سينما: الكويت، مصر، البحرين، عمان، قطر.
-  فيلم: مصر، فلسطين، الأردن، السعودية، الكويت.
-  مسلسل: فلسطين، مصر، السعودية، الأردن، ليبيا.
-  ألعاب: سوريا، البحرين، عمان، فلسطين، ليبيا.
-  تسالي: فلسطين، سوريا، الأردن، عمان، اليمن.
-  دردشة: فلسطين، اليمن، سوريا، السعودية، العراق.
-  بنات: فلسطين، مصر، السعودية، اليمن، ليبيا.