العدد التاسع-آذار2006

أيها الجسد

رضوان أبو غبرة
السبت 8 نيسان (أبريل) 2006.
 

صدركِ: نفَسُ الصدى على المرايا

وحلمتاكِ زفيرانِ ماسيّان

وأنا طفلُ الرغبةِ

شفتي مأخوذة بولادة شفيفة

ويدي محكومة ٌ بالتوجّسِ

أيّها الجسد المثقلُ بالتداعيات

اِحتكمْ للصهيل

الظِّلُ والجسد

تجيئين عارية كالحصى بعد وجبة موج

وأنا مفردٌ في رغبتي

يتقدمني انبهاري

بقدمين من زَبَدْ

لا أصِلُكِ إلا هاجساً

زرقةٌ ... زرقةٌ... أتقصَّى تقاطيعكِ

أسبقُ جسدي بشهوة

ويسبقني بنشوة

الظِّلُّ والجسد يتقاسمان اشتهاءكِ

وجسمكِ سيّدُ القِسمةِ العادلة..