شعر : بات يتيماً

العدد 2 - آب 2005 : حسام فايز القطريب
الجمعة 5 آب (أغسطس) 2005.
 

أظنّ الفوّهة

تساوم الطلقة

إنْ جاءت من يدٍ لا تعرف

القاتل

.......

عبثاً لعب الكبار

يوم نُهدي الطفل.. كارثة...

ليسابق الفرح

وكفناً... ليومِ العيد

هكذا...

باتَ يتيماً

يشاركُ لُعبة الكبار

بيتُهُ العتيق... صار السؤال

أيّ بلادٍ... تنام

وأمٌّ ترضع الدمع

وجوع السلام

بيتهُ العتيق

في كفّ الريح

قَدْ ضيّعه... ركام الظلامْ

تعال... يا صغيري لنرحلْ

خلف غابة... الدخانْ

قد مات في جسدي

رقص الحمام

تعال.. لنرحل..

لا مكان لك للنوم...

سوى السماءْ؟!!!