التطرف الديني وتحديات الإرهاب

العدد 2 - آب 2005
الجمعة 5 آب (أغسطس) 2005.
 
نظم منتدى المعارج لحوار الأديان، ندوة بمشاركة بطريركية الروم الكاثوليك ورعاية القديس يوحنا الدمشقي، حول التطرف الديني وتحديات الإرهاب شارك فيها المطران ايسيدور بطيخة، وسماحة الشيخ حسين شحادة والدكتور طلال عتريسي مدير معهد البحوث الاجتماعية في الجامعة اللبنانية.
رفض المشاركون في الندوة مبدأ الخلط بين الإرهاب والنضال المشروع للشعوب ضد الاحتلال، وطالبوا العالم بوضع تعريف محدد وواضح للإرهاب. ورأوا أن فقدان العدالة الاجتماعية والسياسية والقهر الذي يمارس على الشعوب من محرضات الإرهاب الأساسية، وأكدوا على دور الأسرة والمؤسسات التعليمية والتربوية في نشر ثقافة الحوار والقبول بالآخر على اعتبار أن الأديان السماوية ترفض كلّ أشكال العنف والتطرف.