العدد العاشر - نيسان 2006

قالوا عن تجربتهم:

الفنان خليل عكاري
الاثنين 22 أيار (مايو) 2006.
 

لم أتخيل نفسي يوماً بعيداً عن الفنون بشكل عام وبأنني أستطيع أن أمتهن أي مهنة ليست لها علاقة بالفن. منذ الصغر كنت أتمنى أن أصبح موسيقياً، عازفاً على الكمان ولكن لضيق ذات اليد في العائلة لم أتعلم الموسيقا...

والآن وبعد مضي هذه السنوات الطويلة أرى بأنني لم أبتعد عن الموسيقا، فهي طاغية على ألواني بكل درجاتها وحركاتها، أعتقد أن في لوحاتي وخاصة المناظر التي أرسمها تنوعاً في حركة الألوان فمنها ما هو سريع ومنها ما هو هادئ ومنها ما هو راقص وصاخب.

أعتبر أن الفن يجب أن يتدخل في كل مناحي حياتنا كي تصبح الحياة قابلةً للعيش، الفن هو الجمال والصدق والمحبة، هو دفء متوهج في حياتنا، يعطينا دائماً الأمل في أن هنالك شيئاً يستحق أن يحيا الإنسان لأجله.

تخّيل لبرهة أنك تعيش في عالم بلا فن.. بلا موسيقا.. بلا شعر.. ولا أدب! أليست هي الكارثة بعينها؟

أعتقد أنه يجب أن يعيش مَنْ يزاول مهنة الفن حياة التمتع بالجمال ويحاول بكل جهده أن يصنع ويخلق حياةً جديدةً مليئة بالبهجة والسرور والمحبة.