العدد الحادي عشر - آيار 2006

تاريخ لبنان كما كان

شفيق سلمان
الثلاثاء 6 حزيران (يونيو) 2006.
 

 

لا يشك أحد بأن هناك حقائق تاريخية لم تُكتب إلى اليوم. فكان ذلك من الأسباب التي حملت واضع هذا الكتاب على تبيان تلك الحقائق. وقف في وجه الذين لا يريدون الاعتراف بفضل سورية (بلاد الشام))، ويتمسّكون بالأوهام والخرافات، ويعتقدون أن لبنان ((قطعة من السماء))، وأن الله، جل جلاله، خصّ بها ((شعبه الخاص)) (الموارنة). غير متجنبين أخطار التعصب وعداوة العرب، ومجتهدين في تخريف التاريخ وقلب الحقائق وتضليل الأفهام.

هذا الكتاب وضعه صاحبه بعيداً عن سيئات التزلّف والتبجيل، والمداهنة والاستجداء، وعن أي تأثير سياسي أو ديني أو عقائدي، غير منفعل بالأحداث أو متأثر بها، متوخياً رصد العوامل التي تفرّق اللبنانيين وتلك التي تجمعهم.

لا يقتصر هذا الكتاب على سرد الأحداث والوقائع التاريخية وتحليلها ثم التعليق عليها، بأسلوب المؤلف الخاص به في الكتابة، بل هو في الواقع أكثر من ذلك: هو انقلاب محض من الأصل في فهم ماهية تاريخ لبنان وإدراك حقيقة تكوينه. إنه رد مباشر على الذين أجادوا في تزوير التواريخ كل الإجادة، ووضعوا ((عقيدتهم الدينية)) في خصومة دائمة مع الحقائق العلمية.

عنوان الكتاب: تاريخ لبنان كما كان

المؤلف: شفيق سليمان

دار الحضارة الجديدة