العدد الحادي عشر - آيار 2006

إلى محمد الماغوط

فراس الضمان
الاربعاء 7 حزيران (يونيو) 2006.
 

غالباً ...

مِثلَ كُلِّ كرةٍ صغيرةٍ من الثلج

يتدحَرجُ حُزني

كُلَّ صباح

 

غالباً ...

ومثلَ كُلِّ قنبلةٍ مُوجَّهةٍ بالليزر

يسقطُ على طاولة المقهى

 دونَ أن ينفجر !!

 

غالباً ...

مِثلَ كُلِّ إفريقيٍّ

استيقظ فجأةً

على قمّةِ الهمالايا

يَبرُدُ الأصدقاءُ حولي !!

 

ولكنْ

أحياناً ...

ـ مرّاتٍ قليلةٍ فقط ـ

يتبعثرُ حُزني

مُكَعَبَّاً ...

مُكَعَّباً

في قلبِ

كلِّ كأسٍ راسيةٍ

في الحانةِ ذات السماءِ المنخفضة !!

حانة النادلِ ذي الذراع الواحدة

الذراع التي ترفعُ كأسَكَ الآن !!

 

فراس الضمّان / سلميه