نصيبين ومدرستها من القرن الرابع للميلاد حتى مطلع العهد الاسلامي

نصيبيــن ومـار أفــرام/الآثار المسيحية في نصيين :

السبت 8 تموز (يوليو) 2006.
 
الآثار المسيحية في نصيين

الآثار المسيحية في نصيين :

 هي كثيرة في ديار الجزيرة الفراتية ، لأن المسيحية كانت ديانة معظم السكان قبل الفتح الأسلامي وبالأخص في منطقة نصيبين لذلك اقيمت فيها المؤسسات الدينية المسيحية وخاصة الديورة والكنائس ، ونشطت في جذب الناس اليها بالتبشير والتعليم . وقد عثر البحاثة والدارسون بين خرائب المدينة القديمة واطلالها وعلى انقاض الكنائس والأديار بأشكال متنوعة واحجام مختلفة تعود الى عهود قديمة في تاريخ تطورها ونشاطها . وبعضها استمر حتى العصور الحديثة منها :

 

1-   كنيسة مار يعقوب بناها المطران "يعقوب النصيبني " 320م ثم اعاد المطران " سبر يشوع" الأول بناء هذه الكنيسة ثانية بعد الزلزال الذي خرب المنطقة 713م . ثم استعملت ككاتدرائية بانتظار كنيسة " بيت ساهدي " التي انتهى العمل فيها 758م على يد المطران "كبريانوس " . وفي عهد " عماد الدين زنكي " 1127 م رفع حائط كبير في الكنيسة ثم هدم بأمر من " نور الدين زنكي " 1170م .

 

2-   دير الزغفران : يقع مما يلي الجانب الشرقي من نصيبين في الجبل المشرف عليها "95" ويعرف ايضا" ب " عمر الزغفران " "91" وهو كثير القلايات والرهبان . وبهذا الجبل ثلاثة أديار هي " عمر الزعفران" "ومار اوجين" ومار يوحنا ."92"

 

3-   دير مار اوجين : يقع في الجبل المشرف على نصيبين ، انشىء باسم القديس اوجين "93" القبطي الأصل في اواخر المئة الرابعة . حاول " عبد يشوع الصوباوي " مطران نصيبين 1318 ان يجعل فيه نواة علمية . فاهدى اليه اربعة وعشرين كتابا" اقام فيه بعد ذلك رهبان الكلدان حتى اواخر القرن السابع عشر للميلاد "94" .

 

4-   كنيسة مارفيرونية : عرفت في نهاية القرن الرابع للميلاد ملصقة بدير الراهبات كانت خربة عندما اشتراها المطران اليعقوبي السرياني الغربي  " شمعون او الزيتي " 707م . وفي مدة سنتين بني كنيسة كبيرة ، وقبل نهاية القرن العاشر حسب ما ذكر المقدسي ، اصبحت الكنيسة المسجد الرئيسي للمدينة "95" .

 اضافة الى هذه الآثار المذكورة هناك القسم الأكبر لم نذكره منها لضيق المجال