العدد الثاني عشر - حزيران 2006

هناك يا صغيرتي..

زاهر زهير العريضي
الاحد 9 تموز (يوليو) 2006.
 

هناك يا صغيرتي
على هذا التراب
زرعوا قمحاً، وأمطرت السماء
لبسوا ثياب الثورة، جاءوا ليلاً
مرّوا من هنا
سمعوا صوتك، بكاء أخوك
قبّلوك
تركوك على فراش الأحلام
ورحلوا مع الفجر
من أجل عينيك يا صغيرتي ودموع الامهات
من أجل إبتسامة سُرقت من فراش الطفولة
نثروها بالدماء، رووا ترابها بألوان حمراء
زرعوها أجساداً فتية، وبعثوا فيها الحرية
نعم يا صغيرتي، هذه صورهم
ضميها وإعتني بها
أصبحت جزءاً مني ومنك
أصبحت جزءاً من خارطة الوطن
خلعوا ثياب الرجعية، وقيود العبودية
آمنوا بالنصر
ومشوا....
نعم يا صغيرتي، هذه أسماؤهم
ضاحكة للوطن
إختاروا أسماء جديدة
أصبحوا شهيداً وشهيدة