العدد الثالث عشر - تموز 2006

النسخة الأولى للحروب الطائفية المعاصرة:

الياس بولاد / باحث سوري
الخميس 24 آب (أغسطس) 2006.
 

New Page 1

حوادث 1860 في لبنان ودمشق

(إعادة قراءة)

شاعت قراءة أحداث 1860 في لبنان ودمشق، باعتبارها فتنة طائفية، وحرباً أهلية داخلية، وهي قراءة ستؤدي لاحقاً ـ وقد أدت ـ إلى اعتبار التدخل الخارجي ـ الفرنسي ـ ضرورياً لإيقاف هذه الحرب ولوأد تلك الفتنة!!

يُعيد الباحث في هذه المقالة قراءة أحداث 1860، وذلك بعيداً عن الشيوع المعروف لها، ومختاراً منهجاً آخر يعتمد على المعطيات الاقتصادية، وعلى الاستراتيجيات الصناعية للدول الغربية، آنئذٍ.

وفق هذا المنهج، يبدو مشهد الأحداث تلك مختلفاً في مسبباته وأسبابه، كما في نتائجه، وإن كانت وسائله هي ذاتها، وهو مشهد، سيتكرر لاحقاً وخصوصاً في لبنان في محطت%2