العدد السابع عشر - كانون الأول 2006

رون بوان باريس- بيروت /مسرح المدينة المفتوحة

بيروت ـ سولين دكاش
الثلاثاء 19 كانون الأول (ديسمبر) 2006.
 

انطلاقا من أربعة مسارح في بيروت ،يعود أخيراً الموسم الثقافي تحت عنوان رون بوان ـ باريس ـ بيروت ـ مسرح المدينة المفتوحة.

هذا الحدث المسرحي الكبير يقدّمه جان- ميشال ريب بالتعاون مع شركائه في مسارح : دوار الشمس، المدينة، مونو، و..مونتاني، وبدعمٍ من الشركات الفرنسية التي انضمت إلى هذا الحدث.

يعرف مسرح " رون بوان " في باريس على أنه صرحٌ متميّز في نشرالكتابة المسرحية المعاصرة. وقد قدم  مديره جان- ميشال ريب للبرنامج قائلاً:

 

" ... هذا العالم القريب والبعيد المنال، هذا العالم الذي نسيطر عليه ولكنّه يحكمنا، ... هذا العالم الذي يسقط ومن ثمّ يقف، يخترع ذاته ومن ثمّ يتجمّد، هذا العالم المضحك بقصص حبّه، بضوضائه، بقنابله وكهنته... هذا العالم الفتيّ، هذا العالم السريّ، هو عالم ـ بكلّ صراحة ـ ليس لدينا سواه. وهذا ما يدركه الفنّانون الفرنسيّون واللبنانيّون الذين خلقوا هذا الحدث المسرحي في بيروت؟ لذلك، فبكلّ جرأة، وفكاهة وعنف، يقومون بهزّ عالمنا.. عالمنا الوحيد."

 

و في العودة الى برنامج الحدث المسرحي فأنه يستمر 11 يوماً (23  تشرين الثاني  ـ 3 كانون الأول  (، , يتضمّن6  عروضات لمسرح " رون بوان" مدبلجة الى اللغة العربية (اللهجة المحكيّة البيروتية)، و 7 أعمال مسرحيّة لبنانية، موزّعة على المسارح الأربعة، بالإضافة الى 12 فيلماً مسرحيّاً قُدّمت في مسرح " رون بوان " .

ويتضمّن البرنامج أيضاً مفاجآت وفعاليّات ثقافيّة من قراءات أدبية ونقدية ودورات تدريبية، ولقاءات بين فنانين من المدينتين، ألخ...

 

وفي تفصيل الأعمال أو المساهمات اللبنانية، نذكر " الحلم تحت دويّ القذائف" ، وهو لقاء يتضمّن معرضاً، شريط فيديو،عرضاً مسرحياً وقراءات من إعداد نضال الأشقر.

في مقتطفات فيديو مصوّرة، ينقل العرض معاناة أطفال الجنوب في حرب تموّز الفائتة، مع عرض لمجموعة من الرسوم أعدّها الأطفال من خلال ورشة عمل رعتها مؤسسة "جنى" في مسرح المدينة أثناء الحرب. كما يعرض شريط فيديو لمقتطف من العمل الذي أعدّه شريف عبد النور هذا الصيف مع هؤلاء الأطفال، بعنوان "الحلم تحت دويّ القذائف" .

 

كما تقدّم مجموعة شمس العمل المسرحي "بوابة فاطمة"، فكرة وإخراج روجيه عسّاف.

هذا العمل المسرحي ثنائيّ اللغة (العربية والفرنسيّة)، وهو يتكلّم عن قرى جنوب لبنان خلال الحرب استناداً الى قصص معاشة، وأغانٍ، وذكريات، ووثائق في صور وأشرطة فيديو.

 

" في إحدى قرى الجنوب: عرسٌ واحتفال، شابٌ يلتقط بعدسة كاميرته صور زفاف الفتاة التي لطالما أحبّ. فجأةً تندلع الحرب، يُصعق الجميع، تُقفل الطرقات، تُدمّر الجسور. ولكنّ الشاب يأبى إلا أن يسلك طريق العودة الى بيروت؛ طريق محفوفة بالصعاب والمخاطر، وزاخرة بلقاءاتٍ كثيرة تروي قصص الماضي القريب أو البعيد لقرىً تحولت الآن إلى أنقاض بيوت " .

 

عمل ٌ آخر يضاف الى مجموعة الأعمال المقدمة: " بيّي" لـ " درينا الجندي " ، تقرؤها بنفسها بالاشتراك مع روجيه عسّاف، الأحد 3 كانون الأول الساعة الخامسة مساءً على مسرح دوار الشمس.

 

" تسارع "نون" عشيّة مأتم والدها الى إيقاف الصوت الذي يصدح ترتيلاً كما هي العادة مثل هذه المراسيم، الأمر الذي يثير الاستهجان في أوساط العائلة. تقرّر "نون" الإنعزال والإختلاء لتخبره بما يختلج في قلبها، وتذكّره بكلّ ما لقّنها من دروس عن الحريّة..."

 

أما "مسرح في طور الإعداد "، فهو عبارة عن مجموعة من العروض المسرحيّة التي بدأ العمل عليها، ومجسّمات لتصاميم تحرّكيّة، وأعمال انطلقت فعلاً...

" مسرح في طور الإعداد" قدم أعماله على مسرح مونو من 25 تشرين الثاني حتى 1 كانون الأول. 

 

جميع هذه المسرحيات والمؤتمرات والقراءات والحوارات والعروض مجانيّة، بإستثناء:

   - مجموعة خاصة

 - قصر الملكة

 - شكراً

 - هذه الفوضى

 - أن يسكن المرء بانيولي

 - بوابة فاطمة

 - لديّ كلّ شيء